مجتمع

التلاعب في صفقات عمومية بـ “مدرسة الخيالة” يطيح بموظفي شرطة

الفرقة الوطنية للشرطة القضائية

أحال المكتب الوطني لمكافحة الجريمة المالية والاقتصادية التابع للفرقة الوطنية للشرطة القضائية أمس الخميس 22 يونيو الجاري، ثمانية أشخاص، من بينهم ثلاثة موظفين للشرطة، على أنظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالرباط.

وأحيل هؤلاء بعد توقيفهم من طرف الأجهزة الأمنية، “للاشتباه في تورطهم في تبديد واختلاس أموال عمومية والتزوير وصنع إقرارات تتضمن معطيات زائفة”.

وكشفت المديرية العامة للأمن الوطني، بأنها قد باشرت في وقت سابق “عملية افتحاص داخلي للتدبير المالي لمدرسة الخيالة، رصدت على إثرها شبهة التلاعب في صفقات عمومية، وهو ما استدعى اتخاذ قرار التوقيف المؤقت عن العمل في حق المدير السابق للمدرسة، وهو برتبة مراقب عام، مع إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة”.

إلى ذلك، “شملت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية سبعة مشتبه فيهم آخرين، من بينهم خمس مسيري شركات متعاقدة، وموظفين آخرين للشرطة مودعين بالسجن على ذمة التحقيق في قضية منفصلة، وذلك للاشتباه في تورطهم جميعا في المساهمة والمشاركة في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية”.

وقد تم إيداع الأشخاص المحالين رهن الاعتقال بأمر من الجهة القضائية المختصة، مع اخضاع سيدة من بين المشتبه فيهم لإجراء المراقبة القضائية.

وتندرج هذه القضية وفق المديرية العامة للأمن الوطني، “في سياق الجهود التي تبذلها مصالح الأمن الوطني لمكافحة جرائم الفساد المالي، وتوطيد مبادئ النزاهة والتخليق في عمل المرفق العام الشرطي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • غير معروف
    منذ سنة واحدة

    Aaaa