أدب وفنون

الفاضلي يتحدث عن فرض المنتجين الأجانب أفكارهم على السينما المغربية وموقفه من “المثلية”

تصوير ومونتاج: يوسف فائز

قال المخرج المغربي عادل الفاضلي، إنه عرض فيلمه السينمائي “أبي لم يمت” الذي يتناول قصة سوداء في التاريخ المغربي تتمثل في سنوات الرصاص على منتجين أجانب من فرنسا ووافقوا على إنتاجه، لكنهم في المقابل أرادوا التدخل في سيناريو العمل وإجراء بعد التعديلات عليه.

وأضاف الفاضلي، ردا على سؤال حول فرض الإنتاج المشترك مع الغرب لأفكار دخيلة على المجتمع المغربي في عدد من الأعمال السينمائية المغربية، أنه رفض الإنتاج الأجنبي لفيلمه لأنه لم يتقبل التعديلات التي طالبوا بها، وقرر التمسك بحريته رغم الصعوبات الكثيرة التي واجهها على المستوى المادي.

وأشار المخرج عادل الفاضلي، في حوار مع “العمق”، أن موضوع المثلية الجنسية الذي بات تيمة أساسية في العديد من الإنتاجات السينمائية المغربية ليس من بين المواضيع التي يشتغل عليها حاليا، لافتا إلى أنه ينطلق أثناء اشتغاله من الإنسان وليس الموضوع.

واعتبر ذات المتحدث، أن السينما المغربية في مرحلة البناء، مشيرا إلى أنها ستقول كلمتها مستقبلا مع الجيل الصاعد وكثرة الأفلام، ومشددا على أنه يجب العمل أكثر على مستوى الإنتاج والتوزيع من أجل تسويقها للعالم.

مزيد من التفاصيل في الفيديو التالي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • سعيد احمد
    منذ 3 أشهر

    هناك نية مبيتة من جهات مشبوهة وجهات خارجية لنشر الفساد داخل المجتمع و جعل ."المثلية" وهي ش...ذو........ذ جنسي شئ عادي وطبيعي .وهي شر مرفوض دينيا ومجتمعيا.

  • غير معروف
    منذ 3 أشهر

    هناك نية مبيتة من جهات مشبوهة وجهات خارجية لنشر الفساد داخل المجتمع و جعل ."المثلية" وهي ش...ذو........ذ جنسي شئ عادي وطبيعي .وهي شر مرفوض دينيا ومجتمعيا.