آخر أخبار الرياضة، العمق الرياضي

نابي: الرجاء تخلى عن أسلوب لعبه للظفر بتعادل.. وزينباور: فرصنا كانت أخطر واستحقينا الفوز

عبر التونسي نصر الدين نابي، مدرب الجيش الملكي، عن خيبة أمله من التعادل الذي حققه فريقه أمام الرجاء الرياضي، بهدف لمثله، مساء الأحد، بينما اعتبر الألماني، جوزيف زينباور، أن الفريق الأخضر كان أفضل من منافسه واستحق الانتصار.

واعتبر نابي، في تصريحات عقب اللقاء، أن الرجاء الرياضي تخلي عن أسلوبه الهجومي المعتاد وقدم للقنيطرة من أجل الظفر بنقطة التعادل، مشيرا إلى أنه لتقديم مباراة فرجوية ممتعة ينبغي أن يبحثان عن الفوز وهو ما لم يحدث، على حد تعبيره.

وشدد المدرب التونسي على أن الجيش الملكي كان الأفضل في المباراة واستحق تحقيق الانتصاى وسط تراجع دفاعي للمنافس، على حد تعبيره، مؤكدا أن اللقاء لم يكن “مباراة الموسم” نظرا لتبقي 13 جولة على نهاية الموسم وجميع المباريات المتبقية مهمة، يضيف نابي.

من جهته، قال زينباور: “المباراة كانت صعبة ضد فريق مثل الجيش الملكي، فهم حاملو اللقب في النسخة الماضية، وليس يسيرا مواجهتهم أمام أنصارهم وبدون جماهيرنا مجددا”.

وأضاف: “لو سجلنا الهدف في الفرص السهلة التي أتيحة لنا لحصدنا النقاط الثلاث. علينا التركيز على المباراة المقبلة، النتيجة والأداء لم يكونا الأفضل، لكن اللاعبين قاتلوا. فرص الخصم كانت غير واضحة طيلة المباراة بالمقابل صنعنا فرصا واضحة ولكن لم نظفر في النهاية بالنقاط”.

حسم التعادل الإيجابي، بهدف لمثله، قمة الجيش والملكي والرجاء الرياضي في المباراة التي جمعت الطرفين على أرضية الملعب البلدي بالقنيطرة لحساب الجولة 17 من البطولة الاحترافية لكرة القدم.

وسيطر الترقب والحذر على أغلب مجريات اللقاء الذي غلب عليه الطابع التكتيكي بين الطرفين إذ لم يتمكن أي فريق من خلق فرص حقيقية للتسجيل وسط تراجع دفاعي في أغلب أطوار المباراة، قبل أن يفتتح الرجاء حصة التهديف في الدقيقة 51 من ضربة حرة مباشرة نفذها نوفل الزرهوني قبل أن يكملها مهاجم الجيش الملكي، حمزة إكمان، بالخطأ في مرمى فريقه، بينما عاد العساكر في اللقاء حيث وقع الوافد الجديد البوتسواني توميسانج أوريبويني على هدف التعادل في الدقيقة 77.

وبهذه النتيجة، يحتل الجيش الملكي صدارة البطولة الاحترافية لكرة القدم برصيد 37 نقطة مع تفوقه بفارق الأهداف عن الرجاء الرياضي الذي يتوفر على الرصيد ذاته.

وأجريت المباراة بين صاحبي أقوى هجوم في بطولة هذه السنة، الجيش الملكي (36 هدف)، وأقوى دفاع، الرجاء الرياضي (10 أهداف)، علما أن السلطات المحلية بمدينة القنيطرة، منعت تنقل جماهير الرجاء الرياضي لمؤازرة فريقها أمام الجيش الملكي، حيث راسلت السلطات إدارة “النسور” قصد إخبارها بمنع تنقل أنصار الرجاء صوب القنيطرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • منذ 5 أشهر

    نابي مدرب عادي لا يرقى إلى كبار المدربين فهو يريد ان يغطي على ضعفه باستصغار فريق الرجاء لان اخطر المحاولات كانت لفريق الرجاء