اقتصاد، سياسة

المغرب وإيطاليا يتبادلان الاعتراف برخص السياقة وينهيان معاناة الجالية عند استبدال “البيرمي”

اتفق المغرب وإيطاليا، اليوم الأربعاء، على الاعتراف المتبادل برخص السياقة بغرض استبدالها، لتنهي بذلك إيطاليا معاناة الجالية المغربية خلال عملية استبدال “البيرمي” المغربي.

الاتفاق الذي تم توقيعه بين المغرب وإيطاليا، اليوم الأربعاء بمقر وزارة البنية التحتية والنقل الإيطالية في روما، ينص على الاعتراف المتبادل برخص السياقة بغرض استبدالها.

وبحسب بلاغ لوزارة الخارجية المغربية، فإن هذا الاتفاق يهدف إلى إزالة العقبات التي يواجهها المغاربة المقيمون في إيطاليا عند استبدال رخص السياقة من الجيل الجديد لدى خدمات التسجيل الإيطالية.

وقالت الخارجية إن توقيع هذا الاتفاق يأتي “تتويجا لجولة طويلة من المفاوضات بين البلدين، كما يعكس التعبئة المستمرة لحكومة المملكة المغربية للدفاع عن مصالح المغاربة المقيمين بالخارج، وفقا لتوجيهات الملك محمد السادس”.

وفي سياق آخر، كانت إسبانيا قد قررت، قبل أيام، تسهيل دخول السائقين المغاربة من خلال المصادقة على رخص السياقة المغربية بشكل تلقائي، باعتبار شروط رخصة السياقة في المغرب مماثلة لشروطها.

ووبموجب هذا القرار، ينضم المغرب إلى قائمة البلدان التي يتم الاعتراف برخصها الخاصة بالسياقة في إسبانيا للعمل كسائق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • منذ 3 أسابيع

    هل لديكم شخص يرجع المقالات, تارة الكاتب يتحدث عن ايطاليا وتارة يتحدث عن اسبانيا (و زير معنا السمطة)

  • غير معروف
    منذ 3 أسابيع

    جميل جدا

  • غير معروف
    منذ 3 أسابيع

    وقتاه يتم تبديل رخسة السياقة التونسية امبروك الى اخوتنا المغاربة