مجتمع

أستاذ يعتدي على تلميذ بكلميم بسبب “إجابة”.. الأسرة تطالب بالتحقيق والأستاذ يعتذر

يعيش الرأي العام بإقليم كلميم، على وقع حادثة اعتداء أستاذ لمادة التربية الإسلامية بالثانوية الإعدادية “أمسرا”، على أحد تلاميذه داخل الفصل بطريقة وصفتها مصادر الجريدة بـ”العنيفة جدا”، وهو ما دفع أسرة الطفل إلى مطالبة مصالح الوزارة بفتح تحقيق، فيما قدم الأستاذ اعتذاره للعائلة.

وبحسب ما كشفه أحد افراد عائلة التلميذ لجريدة “العمق”، فإن الواقعة تعود إلى يوم الاثنين الماضي، حينما قدم التلميذ “م.أ” إجابة على سؤال في فصل التربية الإسلامية حول علاقة الزهور بالنحل، قائلا إن “النحل يحمل حبوب اللقاح”، الأمر تسبب في خلاف حاد بينه وبين أستاذه.

وأوضح ذات المصدر أن الخلاف حول إجابة التلميذ، تحول إلى اعتداء “بشع”، بعدما عمد الأستاذ إلى تعريض تلميذه للتعنيف الجسدي، متسببا له في جروح وكدمات في مناطق متفرقة من جسده.

عائلةالتلميذ الذي يدرس بإعدادية “أمسرا” بجماعة إفران الأطلس الصغير بإقليم كلميم، طالبت المديرية الإقليمية للتعليم، بفتح تحقيق في الواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الأستاذ المعتدي.

وأفاد مصادر “العمق” بأن الأستاذ المعني، وبعد تدخل عدد من الأطر التربوية لإصلاح ذات البين، تقدم باعتذار مكتوب للتلميذه وعائلته.

وأشار الأستاذ في رسالة اعتذاره التي تتوفر “العمق” على نسخة منها، إلى أن ما بذر منه كان تصرفا عدوانيا، لكنه استثنائي، موضحا أنه لازال مصدوما لحد الآن مما، “خصوصا عندما شاهدت صورة الحادث الأليم، حيث لم أكن متوقعا البتة أن تصير الأحوال إلى ذلك الحد، مع كامل الأسف”.

وأضاف: “ولله الحمد، لست يوما محبا للعنف ولا من هواته، بل هو مرفوض في أجندتي الشخصية.. بل عُرِفت دوما بحب الحوار والتفاهم، وأربي تلاميذي على قيم الحوار والعفو التسامح.. لكن قدر الله وما شاء فعل”.

وتابع الأستاذ قائلا: “بقدر ما أسرني تفاهم الأسرة وتكاثف جهود وسطاء الخير جزاهم الله خيرا.. مع تفهمي الكامل لحالة الغضب الطبيعية والمقبولة من لدن والدة التلميذ وأقربائه.. ولهم كامل الحق في ذلك.. بقدر ما أحزنني تعليقات دعاة الفتنة وحمالات الحطب، من بعض أبناء بلدتي خصوصا وغيرهم، الذين أساؤوا لعائلتي وأهانوا كرامتي من غير معرفة لتفاصيل الواقعة”.

واعتبر المصدر ذاته أنه “بدل أن يبذل هؤلاء جهود الصلح، ويدعون الأطراف إلى تحكيم العقل والبحث عن سبل الصلح بين أبناء البلدة الواحدة.. عَمَد الكثير منهم إلى أسلوب التأليب وتأجيج نيران الغضب. سامحهم الله وغفر لهم” وفق تعبيره، مجددا اعتذاره لتلميذه وعائلته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • محمد
    منذ ساعتين

    التأديب بهذه الطريقة مرفوض ولكن ماهي الأسباب الحقيقية التي أثارت المعلم برأيي أن ما حدث كان نتيجة تراكم مشاكل سابقة.

  • الحسين لعروصي
    منذ 4 أسابيع

    لا مبرر للعنف، فإن كان هذا العنف له اسباب نفسية، فهذا الاستاذ لايصلح للعمل بالقسم. يعتقد البعض ان بعض تصرفات المراهقين قد تدفع الاستاذ لفقدان توازنه الا أن هذا الأخير يعرف جيدا الوسط الذي يعمل به وعليه ان يكون قادرا على معالجة مشاكل القسم بكل عقلانية وبطرق تربوية.

  • مربيه ربو
    منذ شهر واحد

    و أصلحوا ذات بينكم كما قال تعالى تبا لكل من يريد إشعال نار الفتنة، الغريب أن كل التعاليق تحمل كلمة أستاذ يعني معلم و المعلم كاد أن يكون رسولا. معلومة علمية، كل ما نفلعه من خير بوعي و تركيز و حسن نية تكون نتيجته خير،فكلما غاب التركيز وفقد المرء حكمه على عقله فالشعور باللاوعي قد يهبط إلى درجة الصفر هنا تفتح أبواب الوقوع في أشياء لا يحمد عقباها. إخواني تذكروا قولة العفو عند المقدرة و أن الله غفور رحيم و إن تعفوا و تصفحوا فهو خير لكم،كل هذه الأقوال جاءت لإطفاء نار 🔥الفتنة و الغضب. لسنا في خلاف إقليمي خارجي صح🤔؟ نحن أمام مشكل أسري يا سادة، يا من تريدون أن يحاكم الأستاذ، و يعزل الأستاذ، و يطرد الاستاذ، و يعتقل الأستاذ، و يسجن الأستاذ! قولوا خيرا أو اصمتوا🤫.فعلى صمتكم تأجرون، فبالله عليكم ماذا ستجنون بتعاليقكم العنيفة هذه، هل ستنشرح صدوركم و تسعد قلوبكم بسجن و عزل ووو الأستاذ و هو معترف خطأه و يطلب العفو عند المقدرة و قدم اعتذارا رسميا للطالب و أسرته؟ الصلح خير و المسامح كريم ملحظوة : و الله لست أستاذا و لا معلما و لا تربطني أية علاقة بميدان التربية و التعليم.

  • نفسية الاقتباس في العقاب مهزوزة ؟؟؟ الله يشافي .
    منذ شهر واحد

    هذا الأستاذ الحاقد يلزمه الخضوع للمحاكمة في محكمة الجنايات تحت مسطرة القانون الجناءي في إطار العدل ودولة الحق والقانون وأخذ الحقوق ومعاقبة الجناة وإني أقدر الحالة النفسية لوالديه وعاءلته ومعارفه؟إنها قمة الجبن والتعدي على الأخرين تحت ذراءع منافقة وغير صادقة .

  • المنفرون من الدراسة الخونة خدام الجزاءر .
    منذ شهر واحد

    هذا ماالتقطته الكاميرا وما خفي أعظم ودواعش قطاع التعليم لايتم التعامل معهم بالحزم الضروري قبل أن يصلوا إلى هذه المرحلة الخبيثة والتي هي مرحلة الشروع في القتل لولا الألطاف الإلهية وهل كان ذلك المعلم سيتنازل لو أن بعض قطاع الطريق أمسكوا به واعتدوا عليه بالضرب وسحلوه مع الأرض وبهدلوه أم أنهم يعتقدون أن لاأحد يوقفهم عند حدهم لذلك يتجاوزون حدودهم ويتمادون في جسارتهم أم أنهم يستغلون تسامح المغاربة ويحسبون ألف حساب لغيرهم من المتشددين في الحساب والمحاسبة فالرجوع الله والنزول إلى الواقع والى المعادلات الإجتماعية وإلى الشرعية وهم يبالغون في اغترارهم وكأن الأفواج التي تتخرج بدراستهم ومقرراتهم الهزيلة والعقيمة تتزاحم عليها المؤسسات الصناعية والتقنية والعلمية للإستفاذة من علومها وخبراتها؟ والحقيقة أن أنجب الطلبة وأنبههم بالمغرب بعد استكمال الدراسة لن يقدر على أكثر من تشكيل غراف من الطين أو قلوشة فما فاءدة تعلمهم وتلقينهم في قطاع تعليمي فاشل منذ الوسط وحتى النهاية .

  • Lariham
    منذ شهر واحد

    سبحان الله لا يمكن أن يكون هذا العنف بسبب إجابة فقط بل لابد من أسباب أخرى تتعلق ربما بتعليق التلميذ على رفض الإجابة . ونعلم أن تلاميذ اليوم واا نستثني أحدا يميلون إلى التنمر على الأستاذ بغرض إضحاك أصدقائهم . وليس هذا ما دفعني للتعليق بل أنه وغير بعيد حدثت واقعة تم فيها ذبح عنق أستاذ بالسلاح الأبيض من طرف تلميذ ولولا لطف الله لكان الأستاذ من بين الموتى. ورغم ذلك سكتت هذه الأفواه التي نراها الآن تتوعد الأستاذ وتدعو إلى سجنه وطرده كما تدعو إلى عدم قبول الاعتذار . من كان يومن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت.

  • غير معروف
    منذ شهر واحد

    سلوك الاستاذ مرفوض تماما و مدان من كل الجوانب .

  • OULDCHRIF
    منذ شهر واحد

    الاعتذار لا يكفي، يجب أن يحاكم ويأخذ جزاءه مع التعويض عن الضرر ثم لا بد من تحقيق من طرف وزارة التعليم وايقافه عن العمل..هذا رجل خطير كان يمكن ان يقتل التلميذ من شدة الضرب!

  • حمد الله
    منذ شهر واحد

    لقد تأثر بما وقع لحمد الله . ولكن ليس لهذا الحد ، فقد مضى زمن الفقهاء الذين أشبعونا سياطا غفر الله لهم ، وجعلوا سياطهم علينا في ميزان حسناتهم.