مجتمع

استمرار إغلاق “حامات مولاي علي الشريف” يثير احتجاجات بالريش

نظم المتضررون من استمرار إغلاق حامات مولاي علي الشريف وقفة احتجاجية يوم الجمعة المنصرم للمطالبة بإعادة فتح المنتجع السياحي الاستشفائي للعموم وتمكينهم من استغلالها بأثمنة معقولة.

وكان المجلس الجماعي لجماعة “كرس تيعلالين” بقيادة أيت ازدك دائرة الريش بإقليم ميدلت، قد اتخذ قرارا بإغلاق المنتجع السياحي الاستشفائي لمدة خمسة أشهر منذ شهر دجنبر من العام المنصرم من أجل التأهيل والإصلاح.

وأكد إسماعيل بها عن أصحاب المحلات، أن المحتجين يعانون من ركود حاد بسبب استمرار الإغلاق وتوقف مدخولهم المعيشي الوحيد للعديد من الأسر، بفضل عائدات الرواج الاقتصادي للمقاهي والأكشاك والمحلات التي يستغلونها، مطالبين بالإسراع بتشغيل المنتجع الاستشفائي لعودة الرواج إلى المحلات التي يشتغلون بها.

ويتأسف إسماعيل بها، عن استمرار توافد العديد من الزوار والسياح إلى حامات مولاي علي الشريف ويتفاجأون أثناء وصولهم بإغلاقه بعدما قطعوا مئات الكيلومترات وبرمجتهم للاستجمام في المكان،وذلك بسبب عدم الإعلان عن قرار الإغلاق في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وفي اتصال هاتفي برئيس جماعة كرس تيعلالين عمر أيت رهو، أكد في تصريح لجريدة العمق أنه بعد انتهاء أشغال التأهيل والإصلاح أعلن المجلس الجماعي عن تلقي طلبات عروض لكراء المحطة الاستشفائية ولم تتقدم أية شركة للمجلس بطلبات الكراء بسبب ارتفاع الثمن الافتتاحي الذي حددته اللجنة التقنية للجماعة.

وأكد الرئيس أن الجماعة ستتبع المساطير القانونية الجاري بها العمل، وذلك بإعادة إطلاق طلبات العروض بعد عشرين يوما وفي حالة لم تتقدم أية شركة بطلبات لنيل الصفقة ستجتمع اللجنة من إجل إعادة تقييم الثمن الافتتاحي للكراء وكذلك دراسة إمكانية الاستغناء عن الكراء وإعادة إشراف الجماعة القروية على تسييرها كما هو عليه الأمر منذ سنوات.

وأضاف عمر أيت رهو أن المجلس الجماعي يعي الإكراهات الاجتماعية لمستغلي المحلات، ويأخذ مطالبهم بعين الاعتبار، مما دفع بالمجلس إلى تسريع الأشغال ومساطير إعادة تشغيل المنتجع الاستشفائي، حيث إجراءات ومساطير التسليم المؤقت للأشغال تتم خلال الأسبوع المقبل.

وأكد أن المرافق بعد إصلاحها وترميمها أصبحت في حلة جديدة وجذابة بما يستجيب لراحة وحاجيات الزوار والسياح، وتقدم بالشكر للمساهمين والشركاء في المشروع ،وهم عامل إقليم ميدلت، السلطات المحلية،الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان والمجلس الجماعي لجماعة كرس تيعلالين.

كما أكد المتحدث، أن السلطات المحلية عقدت بحضور نائب رئيس المجلس الجماعي لقاء مع أصحاب المحلات المحتجين، المطالبين بالإسراع بإعادة فتح المنتجع، وتم خلال اللقاء الاستماع إلى مطالبهم وتبادل وجهات النظر للوصول إلى حلول واقتراحات في الموضوع للاستجابة لمطالبهم.

وتقع حامات مولاي علي الشريف على الطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بين مدينتي الرشيدية وميدلت، وتشكل قبلة للزوار والسياح من داخل المغرب رغبة في الاستشفاء من بعض الأمراض الجلدية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • شكري
    منذ شهر واحد

    الشباب المستثمر وارباب المقاهي و المنازل والاكشاك والجماعة القروية يعانون ركود اقتصادي مند سنة ونصف.نناشد والي صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بالتدخل العاجل لفتح المسابح الإستشفائية في وجه الزوار و الساكنة .التي تعتبر مصدر رزقهم.والشك الجزيل لقناة العمق