وجهة نظر

يوم اعتقلت بمطار الهواري بومدين .. هكذا تستمر الجزائر في إفساد العلاقات المغربية والمغاربية والرياضة الإفريقية

في أبريل من العام 2009 تم توقيفي بمطار الهواري بومدين لمدة 48 ساعة رفقة الزميل هشام المدراوي، وطبعا في ظروف لا إنسانية مع المهاجرين غير الشرعيين والمرحلين، قبل الإجبار على الرجوع للمغرب في أول طائرة للخطوط الملكية المغربية.

أذكر أنه وبمجرد الوصول لشرطة ختم الجوازات خاطبني الشرطي العسكري، بالقول (نتا صحافي مغربي، وتشتغل فجورنال اسمو الصحراء، وبغيتي تدخل للبلاد..). فمالذي تغير بين 2009 و2024 مع فريق نهضة بركان الذي كان يفترض أن يلعب  اليوم أمام فريق اتحاد العاصمة الجزائري، وقبلها بعقود منذ أن قرر جيران السوء، وضع حجرة في حذاء المغرب، وقسم الرئيس الراحل الهواري بومدين بتنفيذ المسيرة الكحلة بعد ملحمة المسيرة الخضراء.

لتعلم جارة السوء أن مثل هذه الأعمال المتهورة والخرقاء المتكررة في حق جار حكيم ووفي وكريم اتجاه إخوته، رغم أنه أكرم لئيما فتمرد، -هذه الانحرافات المتنطعة- لن تجعلها إلا عرضة للسخرية والاستهزاء فضلا عن عزلتها المتنامية عاما بعد عام.

للأسف اشتد سعار العسكريتارية الجزائرية أمام مسار تنموي ومستوى وعي إقليمي يسعى جاهدا للالتقاء على قاعة الرفاه وصون كرامة الناس وتعزيز التعاون الاقتصادي وفتح فضاءات ومجالات جديدة له من أنفاق مع أوروبا، إلى أنابيب بيترولية وطاقية تخترق وتستفيد منها عشرات الدول الإفريقية، إلى الموانئ العصرية والضخمة بكل المقاييس والأرقام، وصولا للتظاهرات الرياضية المختلفة وغيرها من خطوات النمو الحقيقية التي لن يلتفت معها العالم إلى الدول الصغيرة ذات صغائر الحسابات، فما بالك بمن ينتهج أسلوب العصابات مع أخيه في التاريخ والدم واللغة والجغرافيا والدين والمصير المشترك.

أما من تحول لداعم رسمي لعصابات الاتجار في البشر وتجارة الرقيق والسلاح والتلاعب بمصير وحقوق ومساعدات مئات الآلاف من المحتجزين من دول مختلفة وتهديد أمن واستقرار المنطقة بالإرهاب والعنف..من يمتهن هذه السلوكات مصيره حتما المحاربة بعد العزلة المتنامية والتي لن تفيد معها شطحات المسلطين على شعوبهم والركوب على ملف مغربية الصحراء من أجل تصدير الأزمات الداخلية الخانقة وأسئلة الإصلاح الحارقة والاستعجالية للخارج،وإن كان هذا شأنهم الداخلي.

ما حدث اليوم مع نهضة بركان سبق وأن سبقته أفعال اعتداء على شبابنا وترهيبهم، وسبقه احتجاز طاقم صحفيين وسبقه وسبقه من الأفعال الصبيانية الشيء الكثير.. فمتى؟ ومن ينهي إفساد جارة السوء لكل ما يمكن أن يكون جميلا في فضائنا المغاربي، وجوارنا بشقيه الجنوبي والشمالي؟

إنها وقطعا ليست سلوكات معزولة، بل هو تصاب دولة وطيش عسكر، في انتظار يقظة وحزم إقليمي ودولي ينهي هذه السلوكات المشينة ويعمق عزلتهم، وتعزيز وتكريس فعل تنموي وديمقراطي على أرض المغرب الحبيبة فهو السبيل الوحيد لوضع حد لهاته العسكريتارية الطائشة والمتنطعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • مناصر العمل الغابوي / المغرب
    منذ 4 أسابيع

    بالعربية تاعرابت الجزاءر تريد احتلال بركان والمنطقة الشرقية والصحراء المغربية ودرعة تافيلالت وبني ملال وطنجة والشمال ولاحقا باقي المناطق لأنها لم تعد ترغب في توزيع مواطنيها فوق كل الدول الأوروبية وفي كل الدنيا وتريد تجميعهم وتوطينهم هنا على حساب المغاربة وبعد مواصلة إبادتهم سريا وحاليا من بقي في المغرب تجمد واستسلم للموت البطيء.

  • منتهى الغروب الأقصى .
    منذ 4 أسابيع

    إقامة السلام تقتضي توضيح كل الأمور والإشكالات ووضع النقاط فوق الحروف ومعرفةالحدود وتمكين المغاربة من حرية الحركة والتنقل داخل المغرب أولا قبل البحث عن السفر إلى مايفترض أنه ماوراء الحدود ؛ ففي بلد لايزال كل شيء فيه ملتبس وغامض لايمكن الحديث عن السلم ولا حتى خوض الحرب لأن الثبات فوق الأرض الراسخة غير المتحركة لايزال مطلبا بعيد المنال .

  • غير معروف
    منذ شهر واحد

    je pense qu'Il faut se mettre dans la tête que ces voyous cherches la guerre depuis longtemps, et pensent pouvoir changer les choses avec leurs actes de voyous de rues.LE MAROC DOIT SE PRÉPARER POUR LES LE RESTANT DE CE SIÈCLE A UNE GUERRE TOTALE ET SUR TOUS LES FRONTS, .LE MAROC AUSSI DOIT IMMÉDIATEMENT RECONNAITRE LA RÉPUBLIQUE DE LA Kabylie, ÉTABLIR LES RELATIONS DIPLOMATIQUES ET CHASSER TOUS CE QUI EST VOYOUS ALGÉRIENS DE CHEZ NOUS. COMMENCE A ÉRIGER UN GRAND MUR