سياسة، مجتمع

محلل: استهداف البوليساريو للسمارة دليل “أزمة داخلية وعزلة دبلوماسية”

أعلنت جبهة البوليساريو الانفصالية، مساء اليوم الأحد، مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف مدينة السمارة في الصحراء المغربية، دون أن يخلف الهجوم أي خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

وذكرت مصادر إعلامية موالية للبوليساريو، أن “الانفجارات استهدفت مواقع عسكرية مغربية في محيط المدينة”، فيما أظهرت فيديوهات متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي دوي انفجارات في منطقة خالية غير بعيدة عن التجمعات السكنية بمدينة السمارة.

في هذا السياق اعتبر الباحث في القانون الدولي عبد الله الهندي: “أنّ تبني جبهة البوليساريو الانفصالية لهجوم على مناطق غرب المنطقة العازلة وفي مناطق مأهولة بالسكان يشكل تصرفًا أرعن لا يمكن أن يفهم إلا في سياق الأزمة الداخلية والعزلة الدبلوماسية للمشاريع التشطيرية”.

وأضاف الهندي، في تصريح لجريدة “العمق المغربي”، أن هذا التصرف يأتي في ظل ما أظهره المغرب من يقظة وقدرات دبلوماسية مكنته من اكتساب مجموعة من النقاط سواء على مستوى القنصليات أو بتزايد عدد المؤيدين لمبادرة الحكم الذاتي. ومن خلال الخضور الدولي المهم للملكة.”

وتابع المتحدث: “لكي نجيب نؤطر الموضع بشكل أفضل لابد من أن نستحضر وضعية الملف حاليًا، فقد شهدت المنطقة توقيع اتفاق وقف إطلاق النار برعاية أممية تشرف على مراقبته قوات أممية في إطار المنيرسو. وتم تحديد منطقة عازلة لأجل هذا الهدف. والملف يناقش في أروقة الأمم المتحدة وتقدم تقاريره في مجلس الأمن بشكل دوري”.

وأكد الهندي “أنّ ما وقع من استهداف لمدينة السمارة المغربية هو تطور خطير وتخلٍّ من قبل الجبهة ومستضيفتها الجزائر عن التزاماتهما الدولية”.

ولفت المتحدث على أنه ليس بالخرق الأول، فقد “سُبق أن سجلت مجموعة من الخروقات بدءًا من الدخول المتكرر للمنطقة العازلة وما حاولت فعله على مستوى معبر الكركارات الأمر الذي استدعى الرد المغربي المعروف. ثم ما توارد في البيانات الصحفية للجبهة من ضرب متواصل للمنطقة العازلة فيما يدعونه”.

إلى ذلك، قالت مصادر محلية إن هذه الانفجارات استنفرت مختلف الأجهزة الأمنية التي انتقلت إلى عين المكان، حيث تمت معاينة المقذوفات وفتح تحقيق حول مصدرها. وأشارت إلى أنه تمت الاستعانة بطائرات “درون” لإجراء مسح شامل للمنطقة.

وأسفرت 4 انفجارات وقعت، أواخر أكتوبر من السنة الماضية، بمدينة السمارة  عن مقتل شخص واحد وإصابة ثلاثة آخرين، وأعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون، في بلاغ، أنه تم تكليف الشرطة القضائية المختصة بإجراء بحث قضائي، إثر تسجيل وفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين نتيجة إطلاق مقذوفات متفجرة استهدفت أحياء سكنية بمدينة السمارة.

واعتبر ممثل المغرب الدائم لدى الأمم المتحدة، عمر هلال في وقت سابق، صمت “البوليساريو” حول أحداث السمارة، مؤشرا على تورطها في الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • ريفي ثائر
    منذ 4 أسابيع

    ما هي نتائج التحقيق عن هجوم أكتوبر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟