خارج الحدود

رئاسة النظام السوري تعلن إصابة زوجة بشار الأسد بمرض خطير

أعلنت الرئاسة السورية الثلاثاء تشخيص إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد (48 عاما) باللوكيميا، بعد نحو خمس سنوات من شفائها من سرطان الثدي.

أعلنت الرئاسة السورية الثلاثاء تشخيص إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد (48 عاما) باللوكيميا، بعد نحو خمس سنوات من شفائها من سرطان الثدي.

وقالت الرئاسة في بيان “بعد ظهور عدة أعراض وعلامات سريرية مرضية تبعتها سلسلة من الفحوصات والاختبارات الطبية، تم تشخيص إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد (لوكيميا)”.

وأضافت أنها “ستخضع على إثره لبروتوكول علاجي متخصص يتطلب شروط العزل مع تحقيق التباعد الاجتماعي المناسب، وبالتالي ستبتعد عن العمل المباشر والمشاركة بالفعاليات والأنشطة كجزء من خطة العلاج”.

وفي العام 2019، أعلنت الأسد شفاءها من مرض السرطان بعد عام من تشخيص إصابتها بورم خبيث في الثدي.

وأسماء الأسد أم لثلاثة أولاد، صبيان وبنت. والدها طبيب القلب المرموق في بريطانيا فواز الأخرس ووالدتها الدبلوماسية السورية المتقاعدة سحر عطري. تتحدر عائلتها من حمص (وسط) وتحمل إجازة جامعية من “كينغز كولدج” في لندن.

وقبل اندلاع النزاع في سوريا العام 2011، كانت الأسد محط أنظار الإعلام الغربي الذي أسهب في وصف أناقتها وثقافتها، إلا أن صمتها إزاء النزاع في بلادها قسم السوريين حولها.

وسوّقت الأسد نفسها على أنها الوجه الحضاري والإصلاحي في نظام الأسد. وتعد الأمانة السورية للتنمية، ومقرها في دمشق وأسستها الأسد عام 2007، من الجمعيات الخيرية القليلة الناشطة في مناطق سيطرة الحكومة السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • زاكورة
    منذ شهر واحد

    اللهم شافي كل مريض يتألم، يارب، انك على كل شيء قدير : اللهم عرفنا نعمك قبل زوالها، و ان نحافظ عليها فيما يرضي خالقها، مانحها :الله ، المال ، نعمة ، الجمال نعمة الولد نعمة، السلطة نعمة : و ان تعدوا نعمة الله لا تحصوها، الغريب اننا نعصي ربنا بنا منحنا من نعمه ، و هذا شيء فضيع ، تسخر مالك للثأثير على حسناء ( تحتاج او لا تحتاج) للتلدذ بها ساعة أو نهار، تدهب اللذة و يبقى الذنب فوق رأسك : و ربما ينتج عنه حمل ، و ربما، و ربما اللهم ذكرنا قبل فواة الأوان