أدب وفنون

“ليالي الفيلم المغربي”.. السينما المغربية تحط الرحال بالأردن

أعلنت مؤسسة عبد الحميد شومان الثقافية الأردنية عن تنظيم “ليالي الفيلم المغربي” بالعاصمة عمان، وذلك خلال الفترة ما بين 28 و30 ماي الجاري.

وكشفت المؤسسة عبر موقعها الرسمي، أنه سيجرى خلال “ليالي الفيلم المغربي” عرض ثلاث أشرطة سينمائية للمخرج المغربي عبد الإله الجوهري، ويتعلق الأمر بالفيلم الطويل “العبد” (28 ماي) والفيلم الوثائقي الطويل “رجا بنت الملاح” (29 ماي) والفيلم الطويل “هالا مدريد فيسكا بارصا” (30 ماي).

واعتبرت الجهة المنظمة، أن اختيار السينما المغربية نابع من الرغبة في الترويج للثقافة المغربية الغنية والمتنوعة وخصوصياتها لدى الجمهور الأردني، والمساهمة في التقارب وتعزيز أواصر الصداقة والأخوة بين الشعبين والبلدين.

وقالت رئيسة لجنة السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان، هدى قمحية، لوكالة المغرب العربي للأنباء، “قررنا تسليط الضوء على الفيلم المغربي بهدف تقريب الثقافة السينمائية المغربية من رواد السينما الأردنيين”.

وأضافت قميحة “حرصنا على إبراز تطور السينما المغربية وجودة واحترافية الأعمال السينمائية المغربية”، مشيرة إلى أن المؤسسة استقبلت بالفعل العديد من المهنيين المغاربة، بما في ذلك النقاد السينمائيون.

يشار إلى أن مؤسسة عبد الحميد شومان الثقافية الأردنية نظمت دورتين سابقتين من “ليالي الفيلم المغربي”، الأولى كانت عام 2005 وشهدت حضور عدد من المخرجين المغاربة كسعد الشرايبي، فوزي بن سعيدي، وحسن بن جلون، والثانية عام 2012 وجرى خلالها عرض أفلام “أندرومان” للمخرج عز العرب العلوي، “خربوشة” لحميد الزوغي، “الجامع” لداوود أولاد سيد”، “الوتر الخامس” لسلمى بركاش، و”النهاية” لهشام العسري.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • مواطن
    منذ شهرين

    مبادرة طيبة جدا من طرف مؤسسة عبد الحميد شومان بالمملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة ، التقارب الثقافي سيما عن طريق الانتاجات السينيماءية لا شك انه سوف يعرف اكثر بخصوصيات الشعبين الاجتماعية لبعضهما البعض و هذا طبعا من شانه تقوية اواصر التقارب و الاخوة التي هي اصلا طبيعية و متاصلة