مجتمع

أكاديمية درعة تهيئ 114 مركزا لاستقبال أزيد من 45 ألف مترشح لامتحانات “الباك”

تستعد مؤسسات التربية والتعليم بمختلف جهات المملكة لاستقبال عشرات آلاف المتعلمات والمتعلمين لاجتياز الامتحان الوطني الموحد الذي سيجرى بالنسبة لجميع الشعب أيام 10 و11 و12 و13 يونيو 2024، في حين سيتم إجراء الامتحان الجهوي الموحد يومي 05 و06 من نفس الشهر.

وفي هذا السياق، قال مدير أكاديمية جهة درعة تافيلالت، مولاي عبد العاطي الأصفر، إن أكاديميته ومختلف المصالح المرتبطة بها تعمل على توفير كل الشروط لاجتياز هذا الاستحقاق الوطني، مؤكدا على أن الجميع معبأ من أجل هذه المهمة.

وأوضح المسؤول ذاته في تصريح خص به “العمق” أن الأكاديمية نظمت لقاءين جهويين تنسيقيين استعدادا لهذه الامتحانات في كل من ورزازات والرشيدية حضرهما المديرون الإقليميون ورئيس المركز الجهوي لمنظومة الإعلام بالأكاديمية، ورؤساء المراكز الإقليمية للامتحانات ورؤساء مراكز منظومة الإعلام ومجموعة من رؤساء المصالح بالمديريات، إلى جانب رؤساء مراكز الإجراء ورؤساء مراكز التصحيح والملاحظين بمختلف المديريات.

وقال مولاي عبد العاطي الأصفر إن هذه اللقاءات تأتي تنفيذا لمضامين المقرر الوزاري عدد 013.24 بتاريخ 28 ماي 2024 في شأن دفتر مساطر امتحانات الباكالوريا، وتماشيا مع العمليات المرتبطة بتنزيل الإطار الإجرائي لخارطة الطريق 2026.2022 برسم سنة 2024.

وأضاف أن اللقاءين يدخلان ضمن تدابير التعبئة الشاملة من أجل إنجاح جميع العمليات المرتبطة بامتحان البكالوريا ضمانا لتكافؤ الفرص. وقال إن اللقاءين كانا فرصة لبسط المستجدات المرتبطة بإجراء هذه الامتحانات خصوصا فيما يتعلق بجانب الرقمنة؛ ذلك أن عملية الترقيم السري هذه السنة ستتم بشكل مرقمن لتجاوز مجموعة من العمليات التي كانت في السابق تتطلب وقتا وجهدا إضافيين.

وأوضح مدير الأكاديمية أن مختلف مصالح الأكاديمية وكل الأطر الإدارية والتربوية العاملة بالجهة معبأة من أجل إنجاح الاستحقاق الوطني لامتحانات الباكالوريا بتنسيق مع مختلف الشركاء المؤسساتيين، مشيرا إلى أنه تم تشكيل لجان جهوية تعمل بشكل متواصل على زيارة المراكز التي ستحتضن هذه الامتحانات للاطلاع على مدى جاهزيتها وتوفرها على الشروط الضرورية لتكون في مستوى انتظاراتنا جميعا، وفق تعبيره.

وأشار ضمن حديثه عن استعدادات الأكاديمية لهذه الامتحانات، إلى عقد لقاء تنسيقي جهوي مع مصالح ولاية جهة درعة تافيلالت، ولقاءات تنسيقية إقليمية على مستوى العمالات ومع كافة المتدخلين، ولقاءات محلية مع السلطات المحلية ومع كافة المتدخلين من أجل تأمين نقل المواضيع وأوراق التحرير وإعداد المراكز لتكون جاهزة لاستقبال آلاف المترشحات والمترشحين خلال الأيام القليلة المقبلة.

وبحسب المسؤول ذاته، فإن عدد المعنيين بامتحانات البكالوريا بلغ 45107، منهم 20165 في السنة الأولى، و18316 مترشحة ومترشحا متمدرسا في السنة الثانية، فيما بلغ عدد المترشحين الأحرار 6626. وقال إن عدد المراكز التي ستقبل المترشحين في الجهة يبلغ 114 مركزا، منها 30 الرشيدية و20 بتنغير و28 بزاكورة و17 بميدلت، و19 بورزازات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *