مجتمع

تراجع عدد دور الشباب المغلقة من 146 إلى 75 .. وبنسعيد يثير قلة الموارد البشرية

أعلن وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، الإثنين، عن تقلص عدد دور الشباب المغلقة بالمغرب من 146 إلى 75 دار للشباب.

وأوضح الوزير، في معرض جوابه على سؤال حول “معالجة إشكالية دور الشباب المغلقة ببعض مدن و أقاليم المملكة” خلال جلسة عمومية للأسئلة الشفوية، أن عددا من دور الشباب مغلقة بسبب غياب الموارد البشرية.

وأشار الوزير إلى أن دور الشباب المغلقة “تعتبر من الإشكاليات التي تعمل الوزارة على إيجاد الحلول المناسبة لها”، مؤكدا أنه تم بذل مجهودات كبيرة في هذا الشأن من خلال توظيف أطر إدارية وفق المناصب المالية المخصصة للقطاع.

وتابع أن وزارته عقدت شراكات مع الجماعات الترابية وجمعيات المجتمع المدني من أجل وضع موظفين رهن الإشارة بدور الشباب المغلقة، لافتا إلى أنه تم خلال الولاية الحكومية الحالية تقليص عدد دور الشباب المغلقة بـ71 دارا للشباب.

وتتوفر وزارة الشباب والثقافة حاليا على 762 دار للشباب موزعة على مختلف جهات وأقاليم المملكة، تتواجد 57 في المائة منها في بالمدن، و43 في المائة بالمجال القروي، بحسب ما كشفه الوزير من معطيات.

وأشار بنسعيد إلى أن الوزارة أنشأت تطبيقا خاصا للتتبع اليومي لوضعية دور الشباب من أجل العمل على إيجاد حلول للمؤسسات المغلقة، إضافة إلى وضع برامج تنشيطية داخل دور الشباب، خاصة في ما يتعلق بالإدماج الاقتصادي للشباب، عبر ورشات تكوينية في عدة مجالات، من بينها خلق المقاولات الصغيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *