اقتصاد

مندوبية التخطيط : 25% من أغنياء المغرب لا يمارسون شعيرة عيد الأضحى

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، عن معطيات جديدة بشأن نفقات وممارسة شعيرة عيد الأضحى بالمغرب، مؤكدة أن ممارسة شعيرة عيد الأضحى تنخفض مع ارتفاع مستوى المعيشة والمستوى التعليمي لرب الأسرة، إذ أن 25.1% من الأسر الأكثر يسرا لا تقوم بممارسة شعيرة عيد الأضحى، مقابل 7.8% بين الأسر الأقل يسرا.

كما تنتقل نسبة عدم الممارسة، وفق مذكرة جديدة أصدرتها المندوبية، من 20.1% بالنسبة لأرباب الأسر الذين يتوفرون على مستوى تعليم عالي إلى 11.7% بالنسبة للذين ليس لديهم أي مستوى تعليمي. وتنخفض نسبة الأسر الأكثر يسرا التي لا تقوم بممارسة شعيرة عيد الأضحى إلى 7.8% بين الأسر الأقل يسرا.

وأكدت المندوبية في ورقة لها بعنوان “نفقات وممارسة شعائر عيد الأضحى”، أن هذا الارتفاع الملحوظ في نسبة الأسر التي لا تمارس هذه الشعيرة يسجل بشكل رئيسي بين سكان المدن والأسر المكونة من شخص واحد. وتبلغ هذه النسبة 14.3% في المدن مقابل 8.7% في القرى.

وحسب نوع الأضحية، قالت المندوبية السامية للتخطيط، إن  95.6% من الأسر المغربية، تختار التضحية بالأغنام، و4.3% بالماعز، و0.1% بالأبقار، وتظل التضحية بالماعز أكثر شيوعًا بين الأسر القروية (7.4% مقابل 2.8% في الوسط الحضري) وكذلك بين فئة 10% من الأسر الأقل يسرا 8.5% مقابل 2.7% بالنسبة لـ 10% من الأسر الأكثر يسرا.

وكشف التقرير الذي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن ممارسة شعيرة عيد الأضحى لا تزال سائدة في المجتمع المغربي، إذ أن 12.6% فقط من الأسر المغربية لا تمارس هذه الشعيرة، على الرغم من أن هذه النسبة قد ارتفعت مقارنة بسنة 2014 حيث بلغت 4.7%.

ومن حيث النفقات، كشفت معطيات المندوبية السامية للتخطيط، أن نفقة أضحية عيد الأضحى، تمثل حوالي 30% من الاستهلاك السنوي للحوم للأسر المغربية، وتبلغ هذه الحصة 41% بين الأسر التي تنتمي إلى 10% الأقل يسرا و23% من بين الأسر الأكثر يسرا.

هذا، ويقدر متوسط الاستهلاك السنوي للأسر المغربية من اللحوم (الحمراء والبيضاء) بـ 141 كغ، منها 55.8 كغ من اللحوم الحمراء. وبلغ متوسط كمية اللحوم المستهلكة من أضحية عيد الأضحى 22.8 كغ لكل أسرة، وهو ما يمثل حوالي 41% من الكمية السنوية من اللحوم الحمراء التي تستهلكها الأسر.وتبقى هذه النسبة ثابتة حسب وسط الإقامة، وتبلغ 65.4% بين 20% من الأسر الأقل يسرا و31.3% بين الأسر الأكثر يسرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • غير معروف
    منذ شهر واحد

    علاش اللي ما تقول هاذ المندوبية السامية للتخطيط اللشعيرة الدينية غير على جيوب الفقراء اما اللي مسيرين البلاد راه تيتخيروا في الأضحية بدون سنتيم الفابور (زيد الشحمة في ضهر المعلوف) واكلين كيف ما بغاو بلا تمارة بلا تكاليف على النفس ولا على الجيب حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم

  • السوسي
    منذ شهر واحد

    السؤال الاول هل هم مسلمون لأن المسلم ولو كان فقيرا يعيد

  • غير معروف
    منذ شهر واحد

    الاسر المكونة من شخص واحد هههه

  • عبدالله
    منذ شهر واحد

    عاد جدا يقول الله عز وجل "إن الإنسان ليطغى أن رءاه استغنى" فسبب طغيان بني آدم هو اسغناءه لما تكون عنده أموال ومشاريع ووو... ويقول النبي صلى الله عليه وسلم" رأيت أكثر أهل النار النساء والأغنياء"

  • ناصر
    منذ شهر واحد

    انما يتقبل الله من المتقين. ان ظنوا ان الله سيانله شيئ من اضحياتهم فهم واهمون. ان الله اذا اراد بقوم خيرا يهدي قلوبهم .

  • سعيد
    منذ شهر واحد

    "هذا الارتفاع الملحوظ في نسبة الأسر التي لا تمارس هذه الشعيرة يسجل بشكل رئيسي بين سكان المدن والأسر المكونة من شخص واحد " هل هناك أسرة مكونة من شخص واحد؟