سياسة

إفريقيا الوسطى تجدد دعمها لمغربية الصحراء.. ورئيسها يبعث رسالة للملك

جددت وزيرة الشؤون الخارجية والفرنكوفونية ومواطني إفريقيا الوسطى بالخارج، سيلفي بايبو تيمون، اليوم الاثنين بالرباط، التأكيد على الموقف الثابت والواضح لجمهورية إفريقيا الوسطى، وأعربت عن تشبثها بالوحدة الترابية للمملكة المغربية.

وجددت رئيسة دبلوماسية جمهورية إفريقيا الوسطى، خلال ندوة صحافية عقب مباحثاتها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، التأكيد على دعم بلادها لمخطط الحكم الذاتي الذي قدمته المملكة المغربية والذي يشكل الحل الوحيد والموثوق والواقعي لتسوية هذا النزاع الإقليمي، وفقا لميثاق الأمم المتحدة.

وقالت بايبو تيمون إن “جمهورية افريقيا الوسطى تقف دائما إلى جانب المملكة المغربية والجهود التي تبذلها من أجل إيجاد حل قوي وسلمي”، مضيفة أن المخطط المغربي للحكم الذاتي يشكل “حلا سلميا يتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة”.

في نفس السياق، سلمت الوزيرة سيلفي بايبو تيمون، إلى وزير الخارجية ناصر بوريطة، رسالة خطية إلى الملك محمد السادس من رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى، فوستان أرشانغ – تواديرا.

وأشادت بايبو-تيمون، خلال ندوة صحافية عقب هذا اللقاء، بـ”التعاون الممتاز الذي يجمع المملكة المغربية وجمهورية إفريقيا الوسطى منذ أمد طويل”، مؤكدة أن هذا التعاون ليس وديا فحسب، بل هو أخوي أيضا.

وعبرت عن خالص شكرها للمملكة المغربية على مختلف أشكال دعمها للجهود التي تبذلها جمهورية إفريقيا الوسطى في إطار مسلسل الخروج من الأزمة.

وأعربت الوزيرة عن إرادة بلادها لمواصلة توطيد العلاقات الممتازة بين المغرب وجمهورية إفريقيا الوسطى، وفقا لتوجيهات قائدي البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *