مجتمع

فشل المسح الضوئي لـ 15% من أوراق الامتحان الجهوي بالرباط .. وأضرضور: لا تأثير على النقاط

استأنفت أكاديمية جهة الرباط سلا القنيطرة عملية تصحيح أوراق الامتحان الجهوي بعدما شهدت الأسبوع الماضي تعثرا بسبب عدم تمكن عدد من الأساتذة من القيام بعملية المسح الإلكتروني الأوراق الامتحانات داخل الأقسام.

ووصلت عشرات الأوراق إلى الأكاديمية دون مسح، تبلغ نسبتها 15 بالمئة من مجموع أوراق الامتحان على مستوى الجهة، بحسب ما أكده محمد أضرضور مدير الأكاديمية في تصريح لجريدة “العمق”.

وأوضح أضرضور أن الأكاديمية قامت بتجاوز هذا الإشكال، وقام الأطر المعنيون بعملية المسح، مبرزا أن التلاميذ سيتوصلون بنتائج الامتحان في الوقت المحدد، وهو 26 من شهر يونيو الجاري، مضيفا: “لازال أمامنا 14 يوما لعملية التصحيح، وهي مدة كافية لتصحيح الامتحان الوطني والجهوي، والقيام بعمليات المراقبة، والتأكد من سلامة العمليات”.

وردًّا على سؤال للجريدة حول تأثير هذا الارتباك على جودة التصحيح أو نقط التلاميذ، أكد أضرضور أن الأكاديمية تأخذ الوقت الكافي لتدقيق أوراق التلاميذ، مضيفا أنه، وفق عملية حسابية قامت بها الأكاديمية، فمن المرتقب أن تنتهي عملية التصحيح بالنسبة للامتحان الجهوي والوطني قبل حوالي 4 أيام من موعد المداولات.

وأوضح أن كل أستاذ يقوم بتصحيح ما مجموعه 60 ورقة، علما أنه جرت العادة أن ينهي عدد كبير من الأساتذة عملية التصحيح خلال 4 أيام فقط.

وبحسب معطيات توصلت بها جريدة “العمق”، فإن مشاكل تقنية واجهت الأساتذة المكلفين بحراسة الامتحان الجهوي، على مستوى أكاديمية جهة الرباط سلا القنيطرة، أثناء عملية المسح الضوئي بالهاتف للترميز الإلكتروني (سْكَانْ كود بار) لأوراق الامتحانات.

وكان يُفترض أن تنطلق عملية تصحيح الامتحانات، الجمعة الماضي، بحسب الاستدعاءات التي وجهتها مجموعة من الأكاديميات الجهوية للأساتذة المكلفين بالتصحيح، إلا أن المشاكل التقنية التي واجهت عملية مسح الترميز الإلكتروني أدت إلى تأجيل عمليات التصحيح.

وقررت الوزارة الوصية اختيار أكاديمية جهة الرباط سلا القنيطرة لتجريب عملية مسح الترميز الإلكتروني داخل قاعات الامتحانات، حيث كُلِّف أساتذة الحراسة بهذه العملية، فيما قررت باقي الأكاديميات مسح الترميز من طرف اللجان الإدارية للتصحيح وليس أثناء الامتحان، مع تكليف أساتذة الحراسة فقط بلصق رمز الـ”QR code” على أوراق التلاميذ.

وقال أضرضور إن عملية الترميز الإلكتروني نجحت بالنسبة للامتحان الوطني، حيث توصلت الأكاديمية بأوراق الامتحان شملها المسح من داخل الأقسام بنسبة مئة بالمئة، مبرزا أن الهدف من إخضاع أكاديمية الرباط لهذه التجربة التي انطلقت لأول مرة هذه السنة، هو الوقوف على مكان القصور من أجل تجويدها ليتم تعميمها على المستوى الوطني ابتداء من الموسم القادم، بهدف ضمان تأمين ورقة الامتحان خلال مختلف المحطات التي تمر منها، وضمان تكافؤ الفرص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *