مجتمع

مخالفة لدين الله.. رئيس مجلس علمي يحرم المشاركة في احتفالات بوجلود

قال لحسن سكنفل، رئيس المجلس العلمي للصخيرات تمارة، إن “ما يصاحب الفرح في عيد الأضحى مما شاع في منطقة سوس وفي بعض المناطق والمعروف ببوجلود أو بيلماون باللسان الأمازيغي، هو مخالف لدين الله عقيدة وشريعة وأخلاقا”.

ففي كل عام، ومع حلول عيد الأضحى، تتجدد ظاهرة “بوجلود” أو “بيلماون” في مناطق جنوب المغرب، مستقطبة الآلاف من السكان المحليين والسياح.

“بوجلود” هو طقس احتفالي يقام عقب عيد الأضحى، يرتدي فيه الشباب جلود الأضاحي ويتجولون في الأزقة والشوارع، وتترافق هذه الجولات مع أداء الأهازيج الشعبية وجمع الأموال والهدايا من المتفرجين، في طقس يعكس الفرح بالمناسبة.

الكرنفال، في حد ذاته يثير جدلا واسعا بين من يعتبره موروثاً ثقافياً لامادياً يجب الحفاظ عليه، ومن يرى فيه انحرافا عن الإسلام وتهديداً للهوية وللقيم المغربية، لا سيما أمام ما يشهد يشهد اليوم الكرنفال من تغييرات ملحوظة.

وأوضح سكنفل في تصريح لجريدة “العمق المغربي” أن “ارتداء الجلود في حد ذاته غير منكر إلا من حيث ما يصاحبه من طقوس فيها مخالفة للعقيدة الإسلامية التي هي التوحيد بإخلاص العبودية لله وصدق التوجه إليه، مع ما يرافق ذلك من اعتداء على الناس في مساكنهم وإقلاق راحتهم، وهذا مخالف للقيم الإسلامية المؤسسة على التراحم”.

وأضاف “شرع الله للمسلمين عيدين لإظهار الفرح والسرور، ففي عيد الفطر يفرح المسلم بفطره بعد صيام شهر رمضان وفي عيد الأضحى يفرح المسلم بتقربه إلى الله بنحره للأضحية اقتداء بسنة النبي صلى الله عليه وسلم، واستحضارا لما منَّ الله به على سيدنا إبراهيم الخليل بعد نجاحه في الابتلاء”، مستشهدا بقول الله تعالى: “وَنَادَيْنَاهُ أَن يَا إِبْرَاهِيمُ قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ۚ إِنَّا كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ”.

وأشار المتحدث إلى أنه “في هذين العيدين يؤدي المسلمون صلاة العيد شكرا لله ثم يقومون بصلة الأرحام والتصدق على الفقراء والمساكين وقد يجتمعون في البيوت إظهارا للفرح والسرور”.

ولفت إلى أن “المشاركة في هاته السلوكات محرم شرعا، لما تم ذكره ومن حيث ممارسة التسول الذي يعتبر معرة لا تليق بالمؤمن وخصوصا إذا تعلق الأمر بشباب قادرين على العمل، وهو محرم شرعا لما يعتقده بعض الناس نساء ورجالا في كون تلك التقاليد مرتبطة بالدين وبالبركة، وهذا غير صحيح إطلاقا بل هو تقليد وثني بعيد عن الإسلام”.

وعما لحق “بوجلود” من تغييرات، قال سكنفل: “هذا الطقس قديما وحديثا مخالف لشرع الله لما بيناه، والمؤمن يبرأ إلى الله من هذه الطقوس فلا يشارك فيها ولا يستسيغها ولا يقبل بها لأنها إحياء لطقوس وثنية معروفة قبل الإسلام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • وديع
    منذ شهر واحد

    لو كان الامر بيد كهنوت السلفية الوثنية من امثال هذا الظلامي الرجعي المستلب لحرموا علينا كل شيء : اعرافنا ،تقاليدنا ، لغتنا ، اصولنا ، افراحنا حياتنا ... لولا حكامة سياسات نظامنا الرشيد اعزه الله لارجعونا الى القرون الوسطى .... هذا النوع يجب ان يحاكم بحجة استغلاله المنصب والدين ، للتحريض على الفتنة وضرب موروث وترات الدولة المغربية الحبيبة

  • غير معروف
    منذ شهر واحد

    ايض يناير حرام احواش حرام اسمكان حرام الرشوق حرام هيرمة حرام اسوياس حرام ليهياضن حرام ايديرنان حرام سلوكت (القراءة ااجماعية للقرآن) حرام الدعاء بالامازيغية حرام جميع عادات الامازيغ حرام ..... واااااا ساعتكم سالات

  • يونس
    منذ شهر واحد

    وتيمتار وموازبن و الفساد الإداري و الاجتماعي ماتقدروش تكلمو عليه سبحان الله يحرمون مايريدون ويحللون ما يريدون تكلمو على الاحتكار تكلمو على أزمة الشعب المغربي في الصحة في التعليم في التغدية اش خاصك اعريان خاتم امولاي ساليتو كلشي بقى ليكم غير بوجلود

  • و من بعد
    منذ شهر واحد

    سبق للفقهاء تحريم ركوب السيارات و الطائرات، و قبلها حرموا التلقيح. ثم تراجعوا بعد دلك

  • مشارك عن بعد
    منذ شهر واحد

    مهرجان البولفار مهرجانا عبدة الشيطان ليست مخالفة لدين الله .. يقدر

  • غير معروف
    منذ شهر واحد

    بعض المناطق في المغرب مازال عايشة في عصر الجاهلية

  • اسمهان الغليمي
    منذ شهر واحد

    بوجلود حاد عن طريقه القديم الفرجوي البشيط وتسربت له أيادي خبيثة تعبث به حتى بات أشبه باحتفالات عبدة الشيطان لذلك تحريمه واضح بين

  • غير معروف
    منذ شهر واحد

    هد هو الجهل وتخلوف بعينيه حرام حرام حرام

  • محمد
    منذ شهر واحد

    افتنا يا شيخ في مهر جان موازين هل هي حلال جزاك الله خيرا ...

  • BEGHI BRAHIM
    منذ شهر واحد

    وهل المضاربة في اسعار الأضاحي ليس مخالف لشرع الله تحرمون ما تشاؤون وتحلون ما تريدون الله ينعل لي ما يحشم

  • عبد الصمد
    منذ شهر واحد

    الي السيد سكنفل، أولا لا يحق لك أن تحرم شئ مالم يذكره الله في كتابه العزيز ، ثانيا أين العيب ب الاحتفال ببوجلود، مع العلم أن الاحتفال مشروع ،هذا عرف و حفل ثوارثه الشباب عن الأجداد. المشكل انكم تحسبون أنفسكم لكم الوصاية في الدين على الناس ، بل تخطؤون كثيراً و المحرمات مذكورة بالحرف في الكتاب ولا يجب الزيادة فيها ولا النقصان لأنها شرع الله وليست شرع إنسان. المرجو منك أن لا تنسى قول الله عز وجل " إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون" و " وَلَا تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلۡسِنَتُكُمُ ٱلۡكَذِبَ هَٰذَا حَلَٰلٞ وَهَٰذَا حَرَامٞ لِّتَفۡتَرُواْ عَلَى ٱللَّهِ ٱلۡكَذِبَۚ إِنَّ ٱلَّذِينَ يَفۡتَرُونَ عَلَى ٱللَّهِ ٱلۡكَذِبَ لَا يُفۡلِحُونَ"

  • محمد
    منذ شهر واحد

    لا حق لهذا الشخصيات. ان يحرم الابداع الفني ولاحق له ان يمنع عن الناس ما يسليهم ويخلق الفرجة والفرحة والمتعة والسعادة للمشاركين والمشاهدين هذا الطقس يساهم في در مداخل سياحية واقتصادية هذا تراث وطني اصيل سابق الترات المشرقي الاف السنين.. فليلتزم بمعتقداته لنفسه وهو ليس مسؤول عن سكان البلادوافكارهم وابداعاتهم...الموسيقية والفنية واللغوي والهوية.وكفى من التعريب للمجتمع المغربي..

  • Adilo
    منذ شهر واحد

    لماذا يا سي سكنفل لم تفتي في مهرجان موازين الذي أقيم في أيام عيد الأضحى ومازال مستمر ولماذا لا تستنكر ما يقع في الشواطئ من عري واختلاط ومهرجانات صيفية ووو بل فقط رأيت الكرنفال الفلكلوري الشعبي الذي هو من التقاليد والأعراف الأمازيغية .بل أنت وأمثالك يحاولون بكل الوسائل محاربة كل ما يرتبط بالثقافة الأمازيغية.

  • سعيد
    منذ شهر واحد

    أخيرا سكنفل يحرم شيئا. حتى ساسوك عاد وليتي كتحرم ومن قبل كلشي حلال.

  • مجيهدي
    منذ شهر واحد

    مظهر من مظاهر الجهل والتخلف

  • فضيل
    منذ شهر واحد

    أنا أعرف أن كل المحرمات ذكرها الله في كتابه العظيم