مجتمع

أزمة كليات الطب.. الحكومة تعلن موعد إجراء الامتحانات وتنتقد الترويج لـ “المغالطات”

كشف الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، مصطفى بايتاس، عن تفاصيل اجتماع حكومي مع ممثلي طلبة الطب والصيدلة، وهو الاجتماع الذي كانت جريدة “العمق” قد نشرت تفاصيله في وقت سابق، مشيرا إلى وجود مغالطات يتم الترويج لها حول هذا الملف، مؤكدا تشبث الحكومة بمدة التكوين المتمثلة في ست سنوات.

واوضح بايتاس، في ندوة صحفية بالرباط، أن الحكومة أكدت خلال الاجتماع على تحمل مسؤوليتها كاملة لضمان جودة التكوين الطبي في البلاد، داعية جميع الأطراف المعنية، بما في ذلك الطلبة وأولياء أمورهم، لتحمل مسؤولياتهم في هذا الملف، مشددا على ضرورة الحفاظ على الطابع التعليمي والتربوي للنزاع الحالي.

وسجل بايتاس وجود مجموعة مما أسماها بالمغالطات المحيطة بهذا الملف والتي قال إنه “يتم الترويج لها على نطاق واسع، وتعمد تقديم خلاصات نتائج غير تلك المتوصل لها  يغلب عليها الطابع السلبي الذي لا يخدم هدف التوصل”.

وفيما يخص التدابير الآنية المتعلقة باجتياز الامتحانات، أعلنت الحكومة أنه الدورة الربيعية ستُفتتح يوم 26 يونيو 2024 وبعدها الدورتها الاستدراكية قبل متم شهر غشت 2024 مع برمجة امتحانات الدورة الاستدراكية للفصل الأول في شتنبر 2024.

إلى ذلك، لفت مصدر مقرب من اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة، للجريدة، أنه بعد جولة أولى ناجحة خلال الاجتماع تقدم فيها ممثلو كل من طلبة الطب وطلبة الصيدلة بمقتراحتهم إزاء العرض الحكومي، تفاجأت اللجنة بقرار الحكومة عدم البت في التوقيفات وعدم توقيع أي اتفاق إلا بعد إجراء الامتحانات المقرر تنظيمها بوم 26 يونيو الجاري.

فيما قال بايتاس إنه “ستتم إعادة البث في العقوبات تفاعلا مع المبادرة لاجتياز الامتحانات يوم 26 يونيو الجاري”، على أن يتم أيضا استدراك فترات التدريب الاستشفائية التي تمت مقاطعتها انطلاقا من الموسم الجامعي المقبل، وتعويض نقطة الصفر من بيان النقط بالنقطة المحصل عليها في الدورة الاستدراكية في الفصل الأول”.

وأشار الناطق الرسمي باسم الحكومة إلى أنه سيتم تفعيل الهيكلة الجديدة لنظام التكوين في الطب ابتداء من السنة الجامعية المقبلة 2024-2025، والتي ستهم الفوج الجديد للطلبة الملتحقين بكليات الطب الطب والصيدلة ابتداء من شتنبر 2024.

وتعمل الهيكلة الجديدة، وفق الوزير، “من خلال اعتماد دفتر ضوابط بيداغوجية وطنية جديدة لدبلوم دكتور في الطب ونشره بقرار وزاري وذلك في إطار مدة تكوين لست سنوات قصد الحصول على دبلوم دكتور في الطب مع الحفاظ على القيمة الأكاديمية والقانونية للدبلوم”.

وضم الاجتماع، كما أشارت إلى ذلك الجريدة في وقت سابق، كل من وزير الصحة والحماية الاجتماعية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والناطق الرسمي باسم الحكومة، بالإضافة إلى عمداء كليات الطب والصيدلة وممثلي الطلبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *