منوعات

العالم يشهد أجمل هطول شهبي منذ عقود

ستشهد السماء أحد أكبر وأجمل العروض السماوية على الإطلاق مع تساقط شهب بيرسيديس، المتوقع أن يستمر من 12 إلى 24 غشت.

ويقول خبير الشهب في ناسا بيل كوك لسبيس دوت كوم: “سوف نرى هذا العام تساقطاً كثيفاً قد يتراوح بين 150 – 200 شهاب في الساعة، علماً بأن الوضع الطبيعي لتساقط شهب بيرسيديس هو 80 شهاباً في الساعة”.

ويتوقع أن يصل هطول الشهب إلى ذروته في 12 ويستمر حتى 24 من الشهر الجاري. إلا أن أفضل أوقات المشاهدة ستكون يوم 18، ليشاهد السقوط قبل اكتمال البدر بقليل حيث ستظهر الشهب المتساقطة بأجمل حلة لامعة، في الشمال الشرقي من النصف الشمالي للكرة الأرضية عند الساعة 10 مساء بتوقيت غرينيتش.

ويعد هطول الشهب ظاهرة سقوط قطع صغيرة من الحطام الفضائي الذي يرتطم بالغلاف الجوي العلوي للأرض. وفي حالة شهب بيرسيديس، فإن الحطام قادم من مذنب سويفت توتل الذي يمر بجانب الأرض بشكل منتظم ويبلغ عرضه 26 كلم.

ومن المثير للاهتمام أن هذا الهطول جاء بالتزامن مع تساقط شهب دلتا أكواريد الذي تجاوز ذروته، إلا أنه سيبقى نشطاً خلال الأسبوع القادم.