غمزة من عينٍ لا تنام

ينكَمشُ مِن حَولنَا النّهَارُ..

ضَفائرُ المَدى

بَّارُودِيَا…

شَجرَة الويستِريَا

تُرَى منْ كسَّر فِي يَدي هذِه الكَأسُ

ابنُ العَاصِفةِ..

الاخْتِيارُ انتِماءٌ لِلأصْلِ

تابعنا على