مناشدة الملك من أجل علاجها من السرطان تفارق الحياة
https://al3omk.com/100014.html

مناشدة الملك من أجل علاجها من السرطان تفارق الحياة

علمت جريدة “العمق المغربي” أن الطفلة أوبيهي السعدية التي تبلغ من العمر 16 سنة، والتي سبق وأن نشرت الجريدة مادة حول مناشدتها للملك محمد السادس التدخل العاجل من أجل إنقاذها من الموت الذي بات يهدد حياتها إثر معاناتها من مرض السرطان، قد فارقت الحياة ليلة يوم الخميس الماضي.

ووفق مصدر مطلع، فإنه مباشرة بعد نشر فيديو المناشدة، تفاعل عدد من المسؤولين من أعلى مستوى، وتفاعل معه محسنون أيضا، حيث تكفل أحدهم بمتابعة علاجها، وزارها آخرون واعدين إياها بمساعدتها على العلاج، غير أنها فارقت الحياة قبل أن تحظى بالعلاج.

وكانت الطفلة التي تتحدر من جبال إموزار شمال مدينة أكادير، قد قالت في فيديو توصلت به جريدة “العمق المغربي” إنها تعاني بشدة ولا تستطيع النوم ليلا ولا نهار وأنها تتعذب كثيرا، معبرة عن أملها في أن يصل نداؤها للملك محمد السادس، فيما صرح أخوها للجريدة أن السعدية مصابة بالمرض الخبث منذ دجنبر 2014، وخضعت للعلاج بمركز لالة سلمى لعلاج السرطان بالدار البيضاء منذ 2015 إلا أن حالتها الصحية لاتزال تعرف تدهورا كبيرا.

وأشار أن المركز لم يعد يتعامل مع الطفلة كما في السابق حيث تعرضت للإهمال وعدم الاكتراث ما دفع بعائلتها إلى إخراجها من المركز والاستقرار بها في المنزل، مبرزا أن مركز لالة سلمى يقوم بإعطائها الدواء مناصفة مع أربعة مرضى آخرين وهو ما اعتبره أخ الضحية غير كاف لشفاء شقيقته.