مجتمع

وزان: ساكنة “ازغيرة” تتهم رئيس جماعتها بالانتقام السياسي

وجهت ساكنة جماعة “ازغيرة” التابعة للنفوذ الترابي لإقليم وزان، اتهامات لرئيس الجماعة المذكورة المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، وذلك على خلفية مشروع بناء ثانوية كان مقررا بناؤها بمركز الجماعة، ليقرر المجلس بعد ذلك تحويل المشروع إلى مكان بعيد عن مركز المنطقة، وبالضبط إلى آخر نقطة بالنفوذ الترابي لأزغيرة، والذي يقرب من الدوار المتحدر منه رئيس الجماعة القروية، ما اعتبرته الساكنة انتقاما سياسي بسبب خلاف انتخابي قديم.

وفي هذا الصدد قال أحد أبناء المنطقة، الذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريح لجريدة “العمق”، إن الساكنة استنكرت ما قام به رئيس الجماعة القروية بازغيرة، جراء عزمه تحويل الثانوية إلى نقطة بعيدة بالجماعة، حيث لن يستفيد غالبية الدواوير المحيطة بمركز الجماعة من الاستفادة من هذه الثانوية، ما جعل الساكنة في توتر مستمر مع رئيس جماعة ازغيرة.

وأوضح المصدر ذاته أن الجماعة المذكورة بررت موقفها من تحويل مشروع الثانوية بكون الأراضي التي كانت ستقتنيها لتنفيذ المشروع حولها مشاكل في نزع الملكية وأخرى تربتها تعاني من انجراف، وأرض قريبة من المركز أيضا اقترحتها الساكنة إلا أن رئيس الجماعة برر موقفه كون الأرض حولها مقبرة.

هذا، وقد حاولت جريدة “العمق”  الاتصال برئيس جماعة ازغيرة لأخذ رأيه في الموضوع، غير أن هاتفه كان خارج التغطية.