https://al3omk.com/105283.html

مندوبية التخطيط تتوقع تراجع الإنتاج الفلاحي رغم برامج “المغرب الأخضر”

أظهر العرض الذي قدمه المندوب السامي للتخطيط، أحمد الحليمي، أمس الثلاثاء، أن المنحى التنازلي لوتيرة نمو إنتاج الحبوب سيستمر، مع ضعف إنتاجية المناطق البورية التي تعرف تمركزا كبيرا للاستغلاليات العائلية الصغيرة والمتوسطة.

وتوقع الحليمي، خلال مؤتمر صحفي عقده مساء أمس الثلاثاء بالبيضاء، خصص لتقديم الوضعية الاقتصادية للمغرب في 2016 وتوقعات 2017، أن الإنتاج في القطاع الفلاحي الذي يشرف عليه الوزير عزيز أخنوش، سيستمر في التراجع رغم تكثيف برامج مخطط المغرب الأخضر.

وأشار العرض، إلى أن منتجات أنشطة الزراعات الأخرى كالتشجير وزراعة الخضروات وتربية الماشية، تبقى مصدرا للقيمة المضافة والشغل ومحركا لمسلسل التصنيع الضروري للمغرب، ورافعة لتكييف النظام الإنتاجي مع معايير التنمية المستدامة.

واعتبر الحليمي، أن هذه الأنشطة ستغطي المنحى التنازلي لتعبئة الموارد الأساسية خاصة الأرض والماء، ومواصلة تعزيز دينامية الصناعات الغذائية مستفيدة من مجهودات تنوع الأسواق الخارجية وتحسن القدرة الشرائية للأسر المغربية.

وتوقع الحليمي، في الندوة ذاتها، أن يعرف النمو الاقتصادي ارتفاعا ب 3.5% سنة 2017، حيث ستتم مراجعتها نهاية سنة 2016 خلال تقديم الميزانية الاقتصادية التوقعية لسنة 2017، حسب قوله.

 

 

تعليقات الزوّار (0)