سياسة

المشروع الصيني بطنجة يفتح مواجهة جديدة بين الاستقلال و”البام”

30 يونيو 2016 - 11:59

في سياق القطيعة التي أعلنها حزب الاستقلال تجاه حزب الأصالة والمعاصرة، وجه البرلماني عن الفريق الاستقلالي للوحدة والعدالة هشام سعنان سؤالا كتابية إلى رئاسة الحكومة، يطالب فيه بكشف حقيقة تغيير مسار مشروع استثماري صيني من أسفي إلى طنجة.

وحسب يومية المساء في عددها الصادر اليوم الخميس، فإن إلياس العماري كان قد صرح في أحد اللقاءات التي نظمت مؤخرا، بأنه مستعد ليصرح أمام البرلمان، بأن رئيس الحكومة هو من جلب هذا الاستثمار، مشيرا إلى أن إجراءات بدء المشروع الصيني إلى جانب مشاريع مؤسسة “بيل غيتس” تسير بشكل جديد.

يشار إلى أن رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، كان قد صرح بأن  المشروع الصيني الذي سيتم تشييده في مدينة طنجة كان سيتم توطينه في مدينة أسفي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

سياسة

المغرب يدعم جهود الوكالة الذرية لتطوير التقنيات النووية لأغراض سلمية

سياسة

العرائش.. التجمع الوطني للأحرار يتصدر انتخابات المجلس الإقليمي

سياسة

“قربلة” وانسحابات في جلسة انتخاب عمدة طنجة بسبب “لائحة النواب” (فيديو)

تابعنا على