https://al3omk.com/107717.html

المشروع الصيني بطنجة يفتح مواجهة جديدة بين الاستقلال و”البام”

في سياق القطيعة التي أعلنها حزب الاستقلال تجاه حزب الأصالة والمعاصرة، وجه البرلماني عن الفريق الاستقلالي للوحدة والعدالة هشام سعنان سؤالا كتابية إلى رئاسة الحكومة، يطالب فيه بكشف حقيقة تغيير مسار مشروع استثماري صيني من أسفي إلى طنجة.

وحسب يومية المساء في عددها الصادر اليوم الخميس، فإن إلياس العماري كان قد صرح في أحد اللقاءات التي نظمت مؤخرا، بأنه مستعد ليصرح أمام البرلمان، بأن رئيس الحكومة هو من جلب هذا الاستثمار، مشيرا إلى أن إجراءات بدء المشروع الصيني إلى جانب مشاريع مؤسسة “بيل غيتس” تسير بشكل جديد.

يشار إلى أن رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، كان قد صرح بأن  المشروع الصيني الذي سيتم تشييده في مدينة طنجة كان سيتم توطينه في مدينة أسفي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك