https://al3omk.com/109510.html

TFI تبث برنامجا عن الدعارة بمراكش وتصفها بـ”سوق ضخم للجنس” (فيديو)

بثت القناة الفرنسية TFI الأسبوع الجاري روبوطاجا عن الدعارة بمدينة مراكش، وصفت في المدينة الحمراء بـ “سوق ضخم للجنس” في الليل، من خلال الفنادق والعلب الليلة وصالونات التدليك، وأطلقت على البرنامج الذي ينتظر أن يثير ضجة عنوان “الدعارة: ألف ليلة وليلة في مراكش” (Prostitution : les mille et une nuits de Marrakech).

ورافقت القناة الفرنسية شابتين مغربيتين تقطنان بمراكش، لنقل استعدادتهما لممارسة مهنتهما الليلية، كما رصد أهم الزبناء الذين أكدت الفتاتان أنهم من مختلف دول العالم، وعلى رأسهم الوافدين لعاصمة النخيل من المملكة العربية السعودية، كما أكدتا في تصريحهما للقناة المذكورة أنهما يتعرضان في كثير من الأحيان للتعنيف والضرب من طرف الزبناء.

واعتبر البرنامج الذي عمد في جل دقائقه التي لم يتعد مجموعها 25 دقيقة إلى استعمال كاميرا خفية، بحي جليز الراقي الذي يقع في قلب مدينة مراكش مركزا على ممارسات الدعارة لجلب الزبنائن، كما ركزت على التواجد بمقاهي راقية تعمد “العاهرات” للبحث فيها عن الزبناء.

واقتحمت كاميرا البرنامج إحدى العلب الليلية المخصصة للرقص، لتكشف أن ما يتم بداخلها يتعدى الرقص والترويح عن النفس لالتقاء “العاهرات” بالزبناء، وهو ما يجعل أصحاب الملهى الليلي، حسب القناة الفرنسية، يفرضون مبلغا يقارب 300 درهم لدخول الفتيات، فيما يكون ولوجه مجانيا للذكور.

في علبة ليلية أخرى، ترفض ممتهنة للدعارة مصاحبة زبون أجنبي إلى الفندق معللة الأمر بمراقبة رجال الشرطة، فيما قبلت بمصاحبته إلى شقة مفروشة بمبلغ يفوق 1500 درهم لليلة.

بالمقابل، ينصح وسيط تجاري يأتي بالزبائن للعلبة الليلية، في حديثه لكاميرا البرنامج الفرنسي، بعدم مصاحبت الفتيات في سيارة الأجرة وكذا بتقديم رشوة (بقشيش) لعناصر الأمن في حال ضبط أجنبي متلبس بمصاحبة “عاهرة”، كما أكد أن يحرص على أخذ المقابل الذي يترواح بين 200 و300 أورو، من الزبناء من البداية قبل أن يدخلوا في حالة سكر.

.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك