https://al3omk.com/109827.html

غياب الماء يدفع سكان دوار بتنيغير للاحتجاج أمام العمالة

نظم صباح اليوم الإثنين، سكان دوار “تولوالت” الذي يبعد حوالي 45 كلمترا عن جماعة إكنيون بإقليم تنغير، وقفة احتجاجية أمام عمالة الإقليم، بسبب “الوضعية المزرية التي أصبح عليها الدوار منذ شهور بسبب غياب مضخة كهربائية أو محرك لجلب الماء الصالح للشرب”.

وذكر مصدر محلي لجريدة “العمق المغربي” أن المحتجون طالبوا خلال وقفتهم السلمية عامل الإقليم بوضع حد لما أسمه “الاستخفاف الذي تتبناه بعض الجهات ضد ساكنة هذا الدوار”، مطالبين بالاستجابة لملفهم المطلبي الذي هو توفير محرك لجلب الماء الصالح الشرب من البئر والذي اعتبروه مطلبا عادلا ومشروعا.

وأبرز مصدر الجريدة أن تنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية جاء على خلفية فشل جميع نداءات ساكنة الدوار من حث المسؤولين على التحرك من أجل حل مشكل الماء الذي يعاني منه الدوار منذ عدة شهور والمتمثل في عدم وجود محرك أو مضخة كهربائية لجلب الماء الصالح للشرب، خصوصا وأن المنطقة تعرف أجواء حارة في شهر رمضان.

ونبه المصدر ذاته، إلى أن سكان الدوار المذكور سبق لهم أن وجهوا عدة شكايات للمسؤولين، من أجل رفع الضرر الذي لحق بهم جراء عدم توفرهم على مضخة كهربائية أو محرك لجلب الماء وبالتالي عدم استفادتهم من هذه المادة الحيوية، إلا أن كل الشكايات حسب المصدر ذاته، ووجهت بالتجاهل وعدم الاهتمام مما دفع بالمواطنين إلى تنظيم هذه الوقفة.

تعليقات الزوّار (0)