https://al3omk.com/109958.html

اختتام الملتقى الدولي 6 لفن الملحون بأزمور بحفل فني ساهر

اختتمت في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين بأزمور فعاليات النسخة السادسة من الملتقى الدولي السادس لفن الملحون (16-19 يونيو الجاري) بتنظيم حفل فني ساهر.

واستهل الحفل الختامي لهذه الدورة، التي تنظم تحت رعاية الملك محمد السادس، بسلسلة من الأذكار مع فقرات للزاوية الحراقية بتطوان من تنسيق أمينة الإدريسي ورئاسة المقدمة بشرى السوسي.

واعتلت منصة منتجع “أولابلانكا”، الذي احتضن الحفل الختامي، الفرقة الوطنية لفن الملحون برئاسة الفنان عبد المجيد الزعيمي، قبل أن يقدم الفنان محمد السوسي من فاس قصيدة “فاطمة”، مضيفا مقام الحجاز للمرة الأولى إلى المقامين اللذين تنشد عليهما.

وأدى الفنان أمير علي، خلال هذه الأمسية، قصيدة “ناكر الاحسان” من نظم الحاج أحمد الغرابلي، فيما أنشد عبد العالي الباريكي من أرفود بعضا من روائع الملحون.

وأدى الفنانان أمير علي وعصام كمال والجزائرية نسرين غنيم خريجة مدرسة الأندلسي والملحون والغرناطي، أغان جماعية من قبيل “الحرم يا رسول الله” و”يا الرايح وين مسافر”.

وبالمناسبة، قدم معاذ الجامعي، عامل عمالة إقليم الجديدة، درع المهرجان لكل من رشيد براني مدير منتجع “أولابلانكا”، الشريك والممول للمهرجان، ويوسف السملالي الذي تبرع بقطعة أرض بأزمور ستشيد عليها “دار الفنون لطرب الملحون” هدية للمدينة وساكنتها، وكذا للفنانين أمير علي وعصام كمال تقديرا لإبداعاتهما الفنية خاصة في فن الملحون.

واختتمت الدورة الحالية للملتقى، الذي عرف مشاركة مغربية وجزائرية وتونسية، بأداء الطائفة العيساوية بفاس برئاسة مولاي عبد الله اليعقوبي عددا من الأمداح والتراتيل الصوفية.

تعليقات الزوّار (0)