https://al3omk.com/110540.html

6800 أسرة تستفيد من الدعم الغذائي بطانطان

بلغ عدد الأسر المستفيدة من عملية الدعم الغذائي (رمضان 1437هـ) بإقليم طانطان، ما مجموعه 6 آلاف و800 أسرة، منها ألف و983 في العالم القروي.

وحسب معطيات للمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني، فإن الأسر المستفيدة من هذه العملية التي أعطى انطلاقتها، مؤخرا عامل إقليم طانطان الحسن عبد الخلقي، تتوزع على بلديتي طانطان (4567 أسرة)، والوطية (250 أسرة)، والجماعات القروية لمسيد (400 أسرة)، وتلمزون (أسرة400)، وابطيح (400 أسرة)، وبن خليل (393 أسرة)، والشبيكة (أسرة 390).

وتتكون المساعدات الإنسانية التي يتم تقديمها للمستفيدين في إطار هذه العملية، من كمية من المواد الغذائية موزعة ما بين 10 كلغ من الدقيق الممتاز و4 كلغ من السكر و5 لترات من الزيت و250 غراما من الشاي.

وتروم عملية “رمضان 1437، التي سيستفيد منها زهاء 2.4 ملايين شخص، ينتمون إلى 473 ألفا و900 أسرة، منها 403 آلاف أسرة بالوسط القروي، وذلك عبر مختلف جهات المملكة، تقديم المساعدة والدعم للفئات الاجتماعية الأكثر هشاشة، لاسيما النساء الأرامل والأشخاص المسنين وذوي الإعاقة، مع تكريس النهوض بثقافة التضامن وتحقيق التنمية البشرية المستدامة تماشيا مع قيم وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف ومبادئ وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

يشار إلى أن عملية إفطار رمضان التي تنظم بدعم من وزارتي الداخلية والأوقاف والشؤون الإسلامية، والتي بلغت هذه السنة نسختها ال 17، أضحت تشكل موعدا سنويا مهما يتوخى تقديم المساعدة والدعم للفئات الاجتماعية الأكثر هشاشة، خاصة النساء الأرامل والأشخاص المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة، كما تنسجم مع مهمة مؤسسة محمد الخامس للتضامن، المتمثلة في تقديم الدعم للأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليه وكذا النهوض بثقافة التضامن.