https://al3omk.com/110831.html

وفاة الناقد الأدبي أحمد فرشوخ عن سن 54 عاما

انتقل إلى ذمة الله، أمس الثلاثاء بمكناس، الباحث والناقد الأدبي أحمد فرشوخ، عن سن ناهز 54 عاما.

وعلم لدى اتحاد كتاب المغرب أن الراحل الذي يعتبر “من أهم المتخصصين بالخطابين الروائي والقصصي العربي”، أسلم الروح عصر أمس بإحدى مصحات مكناس بعد معاناة مع المرض.

وقال الاتحاد في نعيه للفقيد، إن أحمد فرشوخ ينتمي إلى الجيل الجديد من النقاد المغاربة، ممن ساهموا، بشكل لافت، بالإضافة إلى المشهد الثقافي الوطني وتطوير التجربة النقدية المغربية، برؤيته وتصوره ووعيه النقدي المغاير، ما تبرزه مؤلفاته النقدية والتربوية المضيئة والمؤثرة.

ومن مؤلفات الراحل في هذا الباب: “جمالية النص الروائي”، و”حياة النص: دراسات في السرد”، و”تجديد درس الأدب”، و”تأويل النص الروائي: السرد بين الثقافة والنسق”، و”الطفولة والخطاب”، وغيرها من المساهمات في كتب نقدية وتربوية جماعية، فضلا عن حضوره الوازن في المنابر الثقافية المغربية والعربية، عبر مقالاته النقدية المتميزة التي نشرها الراحل في العديد من المنابر.

وأضاف الاتحاد أن أحمد فرشوخ عرف أيضا بديناميته العلمية والتربوية والمهنية الرصينة، تأليفا وتدريسا وإشرافا. كما تحمل مسؤولية الكاتب العام لفرع اتحاد كتاب المغرب بمكناس لثلاث ولايات متتالية.

وكان الفقيد قد حصل على جائزة الاستحقاق بدار نعمان للثقافة بلبنان عام 2006.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك