https://al3omk.com/111476.html

تسجيل 374 حالة غش في امتحان الباكالوريا بكلميم

بلغ عدد حالات الغش المسجلة خلال الدورة العادية للامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا، على مستوى جهة كلميم واد نون، 374 حالة غش، 327 منها استعمل فيها الهاتف النقال و47 حالة موزعة على بعض الوسائل التقليدية (وثائق مطبوعة، دروس مكتوبة…).

وأبرزت معطيات للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة كلميم واد نون أن “الحملة الإعلامية والتربوية المنظمة من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ضد الغش وأشكاله كانت سببا في تراجع حالات الغش”.

وأشارت الأكاديمية، من جانب آخر، إلى تسجيل 76 حالة غش، 65 منها استعمل فيها الهاتف المحمول، و28 حالة استعملت فيها وثائق غير مسموح بها في اختبارات اليوم الثالث من الامتحان الموحد، مبرزة “عدم تسجيل أي حالة غش عبر الاستعانة بشخص آخر في جميع مراكز الامتحان بالجهة”.

وسجلت حضور 5629 مترشح ومترشحة رسميين بنسبة 95,88 في المائة، وحضور 1194 في صفوف الأحرار بنسبة 52,12 في المائة، في حين عرفت اختبارات اليوم الثاني تغيب 242 مترشحا في صفوف المتمدرسين بنسبة 4,12 في المائة، وتغيب 1096 مترشحا ومترشحة في صفوف الأحرار بنسبة 47,86 في المائة.

وأشادت الأكاديمية بالدور الفعال لشركائها وكل المتدخلين من السلطات الولائية والأمنية والترابية، والقطاعات الحكومية، ووسائل الإعلام وكذا جمعيات الأمهات والآباء، منوهة ب”نجاح الدورة العادية لهذا الاستحقاق الوطني من خلال الانخراط الجدي والمسؤول لكافة الفاعلين والأطر التربوية والإدارية والتقنية بالجهة”.

وفي سياق ذي صلة، أشارت الأكاديمية إلى انطلاق عملية تصحيح أوراق مترشحات ومترشحي امتحانات الباكالوريا، أمس الجمعة، على صعيد 10 مراكز للتصحيح بكل المديريات التابعة لها.

وأوضحت أن لجن التصحيح في الامتحان الجهوي والوطني لنيل شهادة الباكالوريا بجهة كلميم واد نون تتوزع على 248 لجنة حسب الشعبة والمسلك، مشيرة إلى أن عملية التصحيح تنجز بشكل فردي داخل لجن خاصة يتم تشكيلها حسب المواد والشعب والمسالك استنادا إلى قاعدة ثلاثة أعضاء لكل لجنة على الأقل وستة أعضاء على الأكثر.

تعليقات الزوّار (0)