مغربية ضمن الفائزين بمنحة التفوق في كندا

06 يونيو 2016 - 15:50

حازت مغربية مقيمة في كندا، على منحة التفوق الدراسي ”LORAN” المشهورة في هذا البلد الأمريكي، والتي تمنح كل نهاية سنة دراسية للمتفوقين على صعيد كامل المؤسسات التعليمية في كندا.

وأدرجت سارة عبد السميع، المنحدرة من أسرة مغربية بمدينة تاوريرت، ضمن اللائحة النهائية للفائزين 31، من أصل عملية انتقاء أولي خلال التصفيات ضمت 4237 متنافسا، فيما تقدر قيمة المنحة، ب 100.000 دولار (ما يعادل 80 مليون سنتيم).

إلى ذلك، وبعد دراسات شملت ملفات كل المشاركين، قبل أن يتم إخضاعهم لمباريات كتابية وأخرى شفوية، تم وضع قائمة من الأسماء تضم 80 مترشحا ومترشحة، خلال المرحلة النهائية من الإقصائيات، والتي أفضت إلى اختيار الفائزين ال31 التي تعتبر الفوز فيها حلما يراود المتعلمين في كندا.

يذكر، أن المنحة المقدمة، إضافة إلى قيمتها المالية، توفر كذلك عدة امتيازات من قبيل تمتيع الفائزين بكل الشروط والظروف الملائمة لمواصلة إتمام مسارهم الدراسي الأكاديمي، من قبيل منحهم امتياز اجتياز فترات التدريب العملي (les stages) في أي بلد في العالم خارج كندا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

يصل سعره في دول إلى 2000 درهم .. فحص “كورونا” قد يحول دون دخول الجالية

العلم الإندونيسي

مغاربة عالقون بإندونيسيا يتهمون سفارة المملكة بطردهم من الفندق

الوافي تعلن الاتفاق على تأمين التغطية الاجتماعية للمغاربة القاطنين بالخارج

المغرب يربط عودة مغاربة الخارج بتطور الوضع الوبائي بالمملكة ودول الإقامة والعبور

“كورونا” يتسبب في وفاة 466 مهاجرا مغربيا عبر العالم

تابعنا على