هذا ما قاله حصاد عن قضيتي "مي فتيحة" وقائد الدروة"

03 مايو 2016 - 16:14

قال وزير الداخلية محمد حصاد، خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية، اليوم الثلاثاء، بمجلس النواب، إنه مباشرة بعد علم الوزارة بقضية “قائد الدروة”، تم توقيف المعني بالأمر وعرضه على المجلس التأديبي وعزله عن وظيفته، “لإخلاله بواجبه اتجاه الوزارة والإدارة، فتصرفاته تسيئ لرجل السلطة” على حد تعبيره.

وحول قضية قائد القنيطرة، أكد حصاد، أن الوزارة اتخذت قرارا بنقل القائد من مدينة القنيطرة وإلحاقه بالوزارة حتى لا يكون له تأثير في سير الملف، موضحا أنه تبين أن المسؤولية تعود لعوني السلطة اللذين كانا حاضرين أثناء حرق السيدة لنفسها ليتم عزلهما، وهما الآن متابعين أمام القضاء.

وشدد حصاد، على أن الوزارة “تتخذ قراراتها في حق رجال السلطة المخالفين بشكل فوري ومباشرة بعد حدوث تلك المخالفات وليس بعد خروجها للعموم، فكلما تم تسجيل أي تجاوز يتم التدخل عبر اتخاذ إجراءات الإدارية اللازمة” حسب قوله.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

الحكومة تكشف الشروط الواجب توفرها في المسموح لهم بالدخول للمملكة ابتداء الأربعاء

“إغلاق باب الحوار يدفع تسع نقابات لسيارات الأجرة بمراكش للاحتجاج

كوفيد 19

المغرب: 308 إصابات جديدة بـ”كورونا” و3390 حالة تتلقى العلاج بالمستشفيات

أم تلميذة كفيفة تروي تفاصيل حرمان ابنتها من امتحان الباكالوريا وتصرح: لم نُنصف (فيديو)

بين الترحيب والحذر.. هذه تعليقات مغاربة على قرار فتح المساجد (فيديو)

تابعنا على