https://al3omk.com/120679.html

الـANRT: أكثر من نصف الأسر المغربية تتوفر على لوحات إلكترونية

سجلت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، توفر أكثر من نصف الأسر في المغرب، على حاسوب/لوحة إلكترونية سنة 2015، أي بنسبة 54.8 في المائة، بارتفاع يفوق نقطتين مقارنة مع سنة 2014.

وأظهرت الوكالة في بلاغ لها، أن حوالي نصف الأسر، تتوفر على أكثر من حاسوب/لوحة إلكترونية بنسبة 47.8 في المائة، حيث عرف هذا المعدل ارتفاعا بست نقط بين 2014 و2015.

وأضاف البلاغ ذاته، أن اللوحة الإلكترونية حاليا تمثل أكثر من ربع حظيرة الحواسيب بنسبة 15 في المائة في سنة 2014، في حين تمثل الحواسيب المحمولة 55.2 في المائة، (51.7 في المئة في 2014)، وقد تمت هذه التطورات على حساب حاسوب المكتب الذي عرف تراجعا ملحوظا.

ومن جهة أخرى، يقول البلاغ، تظهر نتائج البحث الميداني الذي قامت به الوكالة، أن 94.4 في المائة من الأفراد ما بين 12 و65 سنة يتوفرون على هاتف متنقل، دون تغيير مهم مقارنة مع سنة 2014، وهذا الاستقرار هم كذلك نسبة الأفراد المتوفرين على أكثر من هاتف متنقل والذين يقدرون ب13.7 في المائة.

وأشار البلاغ ذاته، إلى أن 57 في المائة من المتوفرين على هاتف متنقل يتوفرون على هاتف ذكي في سنة 2015 (مقابل 38.2 في المائة سنة 2014، بارتفاع 16 نقطة)، كما تقدر حظيرة الهاتف الذكي بـ 14.7 مليونا، حيث ارتفعت بــ 5.3 ماليين بالمقارنة مع 2014. وبالمقابل، مضيفا أن الأسباب الرئيسية لعدم التوفر على هاتف ذكي المعلنة من طرف الأفراد المستجوبين، تتمثل في انعدام الحاجة وتعقد الاستعمال.

كما تفيد المعطيات ذاتها، أن أكثر من نصف الأفراد المستجوبين، يستعملون هواتفهم المتنقلة للولوج إلى الانترنيت، ويرتفع هذاالمعدل نسبيا في المجال الحضري، بـ59.1 في المائة، مقابل 34.8 في المائة في المجال القروي.

أما بخصوص الولوج إلى الأنترنيت، يستعمل الأفراد هواتفهم الذكية على الخصوص لتصفح المواقع والمشاركة في مواقع التواصل الاجتماعي بنسبة 89 في المائة، ولتحميل التطبيقات المتنقلة بـ77.2 في المائة، ولتبادل الرسائل النصية بـ65.1 في المائة، ولتصفح البريد الإلكتروني بـ51.1 في المائة، ولتقاسم الولوج إلى الإنترنيت 34.3 في المائة، ولاستعمال تطبيقات تحديد الموقع الجغرافي 23 في المائة.

من جهة أخرى، عرفت نسبة التوفر على هاتف ثابت تراجعا خلال السنوات الست الأخيرة. حيث تتوفر 22.3 في المائة من الأسر على هاتف ثابت خلال 2015. ويبقى الدافع الرئيسي للتوفر على خط للهاتف الثابت هو الولوج للإنترنت بـ75 في المائة.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك