حزب

حزب "الخضر" يرفض فرض اللغة الألمانية في المساجد

16 أبريل 2016 - 03:08

رفضت رئيسة حزب “الخضر”، زيمونة بيتر، اقتراحا تقدم به الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا، لاعتماد قانون جديد يفرض اللغة الألمانية في المساجد ويحظر تمويل الأئمة من الخارج.

وقالت بيتر، في تصريح لصحيفة “نويه أوسنابروكر تسايتونج”، ونقلته وكالة الأنباء القطرية (قنا): “إن الحزب المسيحي الديمقراطي، الشريك الأكبر للحزب المسيحي الاجتماعي داخل التحالف المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل، أطلق دعوة بفرض اندماج الأجانب في ألمانيا، وها هو ذا الحزب المسيحي الاجتماعي يسير في نفس الاتجاه، ويدعو لفرض اللغة الألمانية في المساجد”، واتهمت التحالف المسيحي الديمقراطي بأنه “يؤجج نقاشا مشحونا بالأحكام المسبقة”.

وأضافت: إن حزب “الخضر” طالب منذ وقت طويل بتأهيل المزيد من الأئمة المسلمين في ألمانيا وتوفير الهياكل المناسبة لذلك، ولكننا لا نرى أن حظر اللغة يجدي شيئا.

وكان الأمين العام للحزب المسيحي الاجتماعي أندرياس شوير قد طالب باعتماد قانون خاص بالإسلام، يحظر تمويل الأئمة من دولة أجنبية، ويفرض استخدام اللغة الألمانية في المساجد.

ويرفض المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، مبادرة اعتماد قانون خاص بالإسلام في ألمانيا.

وقال رئيس المجلس برهان كيسيتشي، ردا على مطلب الحزب المسيحي الاجتماعي، “لدينا في ألمانيا قانون دستوري أثبت جدواه”، وطالب بالمساواة بين الإسلام والأديان الأخرى في ألمانيا في إطار القانون الدستوري الحالي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

تدخل أمني بحق الأساتذة حاملي الشهادات

نقابة تدين التدخل الأمني ضد “حاملي الشهادات”.. وتدعو الحكومة للالتزام بتعهداتها

بعد اختفاء طفل.. مستشار باشتوكة يطالب بتزويد جماعته بكاميرات المراقبة

“تهميش الكفاءات وفوضى التدبير”.. نقابة تعري المركز الجامعي بمراكش (فيديو)

تابعنا على