الأمن البلجيكي: شقيقان آخران متهمان في اعتداءات بروكسيل

13 أبريل 2016 - 10:00

كشف الأمن البلجيكي عن شخصين لهما صلة باعتداءات بروكسيل التي وقعت الشهر الماضي، ضمن قائمة المتهمين بالاشتباه بضلوعهما في اعتداءات بروكسيل الشهر الماضي، كما اعتقلت السلطات البلجيكية ثلاثة أشخاص في إطار التحقيق في اعتداءات باريس التي وقعت في 13 نونبر الماضي.

ويتعلق الأمر بشقيقين يدعيان، إسماعيل وإبراهيم فاريسي.

إلى ذلك، قال المحققون البلجيكيون بوجود شبكة من العلاقات المتداخلة بين اعتداءات باريس وبروكسل، لوجود عدة أشخاص ضالعين في تلك الاعتداءات، وعلى علاقة ب “داعش” في سوريا والذي كان قد أعلن مسؤوليته عن الاعتداءات في العاصمتين الأوروبيتين.

وقالت النيابة البلجيكية، في بيان لها اليوم، إن “المشتبه بهما، إسماعيل ف. وإبراهيم ف. اتهما بالمشاركة في نشاطات مجموعة إرهابية وقتلة إرهابيين ومحاولات لارتكاب جرائم إرهابية بوصفهما منفذ ومنفذ شريك ومساعد منفذ”. متحدثا عن “مؤشرات” بكون للرجلين، ربما علاقة بقضية استئجار شقة في شارع “ايتربيك” في بروكسل، والتي كانت قد شهدت عملية مداهمة الأسبوع الماضي، ولا تبعد عن مقر الشرطة الفدرالية.

في ما لم يكشف النائب العام عن مزيد من التفاصيل حول المشتبه بهما لدواعي سرية التحقيقات “المستمرة بشكل نشط ليلا نهارا”، فإن وسائل الإعلام البلجيكية، أوردت بأن المشتبه بهما، هما الشقيقان إسماعيل وإبراهيم فاريسي، ويشتبه في كونهما “نظفا” شقة “ايتربيك” في اليوم الذي أعقب الاعتداءات، وغير مستبعد، في نفس الآن، وجود إرهابيين آخرين لازالوا طلقاء.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

تشومسكي: ترامب معتل اجتماعيا ويقود أمريكا نحو الهاوية ما بعد كورونا

إسبانيا تتراجع عن عزل 10 أساتذة يدرسون بمعاهدها في المغرب

دراسة: مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد تسببت في وفاة 41 شخصا بفيروس كورونا

تابعنا على