مغربية تفوز بجائزة “المقاول الاجتماعي” السويسرية
https://al3omk.com/123369.html

مغربية تفوز بجائزة “المقاول الاجتماعي” السويسرية

فازت المغربية ياسمينة الفيلالي، رئيسة مؤسسة شرق غرب، أول أمس الخميس، بجائزة المقاول الاجتماعي لسنة 2016، والتي تمنحها مؤسسة (شواب) للمقاولة الاجتماعية بسويسرا.

وتوجد الفيلالي، المعروفة بانخراطها لفائدة المهاجرين المنحدرين من إفريقيا جنوب الصحراء، ضمن 11 مقاولا اجتماعيا تم تتويجهم من قبل هذه المؤسسة السويسرية التي أسست سنة 1971 من قبل مؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي دافوس كلاوز شواب.

وأوضح المنظمون في بلاغ أن مؤسسة شرق غرب تقدم دورات للتكوين المهني للمغاربة المنحدرين من أسر معوزة، كما تعمل على الخصوص من أجل إدماج المهاجرين واللاجئين في المجتمع المغربي.

وقالت هيلد شواب، رئيسة المؤسسة التي تحمل نفس الإسم إن “المقاولين الاجتماعيين منخرطون حيث فشلت الأسواق التقليدية، ويقومون بتطبيق آخر أفكارهم في المجال الميكرو اقتصادي بشكل مستدام حتى يستفيد الأشخاص الذين يعانون من التهميش والفقر”.

وقد تم انتقاء الفائزين من قبل اللجنة التنفيذية لمؤسسة (شواب) التي يترأسها البنغالي محمد يونوس وتضم خمسة أعضاء من بينهم الملكة ماتيلد عاهلة بلجيكا.

ويلتزم الفائزون بدورة 2016، والذين تم تتويجهم اعترافا بمقارباتهم المجددة وقدرتهم على التأثير الشامل، بتسهيل الولوج إلى الأنترنيت والتكنولوجيا المنخفضة من أجل مساعدة الأشخاص المعوزين على الانخراط في دينامية الثورة الصناعية الرابعة.

وبذلك يلتحق الفائزون بمجموعة المقاولين الاجتماعيين لمؤسسة (شواب) والتي تضم 320 عضوا من 70 بلدا، منخرطون بشكل كامل في المنتدى الاقتصادي العالمي.

كما يساهمون في التبادل والتفاعل مع فاعلين حكوميين واقتصاديين واجتماعيين وكذا مع وسائل الإعلام.

ومنحت جائزة المقاول الاجتماعي لسنة 2016 لفاعلين ينحدرون من بريطانيا وفرنسا والبرازيل، وجنوب إفريقيا والولايات المتحدة والهند وأفغانستان والفلبين.

وتتركز أنشطة “مؤسسة شرق –غرب”، التي أحدثت عام 1994، حول أربعة محاور رئيسية هي الهجرة، والثقافة والتربية، والتكوين المهني والتشغيل مع إيلاء أهمية خاصة للنساء المغربيات والمهاجرات.

للإشارة، كان قد تم تتويج “مؤسسة شرق – غرب” بجائزة “الإنجاز البين-ثقافي” النمساوية، خلال سنة 2014، اعترافا بالتزامها القوي لفائدة المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء، وتثمينا للتجارب الدولية في مجال الهجرة وإدماج المهاجرين في مجتمعات الاستقبال، وكذا تكريم روح الانفتاح الثقافي للبلدان والمجتمعات.