شاب أمريكي نجا من تفجيرين سابقين وأصيب في تفجير بروكسيل

شاب أمريكي نجا من تفجيرين سابقين وأصيب في تفجير بروكسيل

24 مارس 2016 - 15:26

في أغرب حالة لضحايا التفجيرات الإرهابية، أصيب شاب أمريكي خلال تفجيرات بروكسيل، الثلاثاء، بعد أن كان قد نجا من حادثين مماثلين، خلال التفجيرين الذين سبق وأن شهدتهما مدينتي بوسطن الأمريكية وهجمات باريس، التي كان متواجدا خلالها.

إلى ذلك، سجلت التفجيرات الدموية التي ضربت العاصمة البلجيكية بروكسيل، صبيحة الثلاثاء الماضي، واحدة من أغرب حالات الضحايا، حيث أصيب مواطن أمريكي بجراح في تفجير مطار بروكسل، بعد أن كان قد أفلت سابقا من تفجيرات بوسطن في الولايات المتحدة بالعام 2013، وأفلت أيضا من هجمات باريس التي حدثت العام الماضي.

وبحسب المعلومات التي أوردتها العديد من وسائل الإعلام البلجيكية والبريطانية، فإن شابا أمريكيا من ولاية “يوتا” الأمريكية ويدعى “ماسون ويلس”، 19 سنة، أصيب بجروح خطيرة في التفجير الانتحاري الذي ضرب مطار بروكسيل يوم الثلاثاء، وذلك بعد أن أفلت مرتين من ضربات مشابهة سابقة.

وتقول التقارير إن “ويلس”، كان متواجدا في الماراطون الذي تم استهدافه في بوسطن قبل نحو عامين، لكنه لم يصب بأذى، كما أنه كان متواجدا في باريس لحظة وقوع الهجمات وأفلت منها، إلا أنه أصيب أخيرا في تفجيرات بروكسيل. وتعتبر قصة الشاب الأمريكي “ويلس”، واحدة من أغرب حالات الضحايا لتفجيرات بروكسيل، حيث لم يسبق أن أفلت شخص بحياته من ثلاث عمليات متشابهة، فيما يقول والده، إنه رغم إصابته في تفجير مطار بروكسيل، إلا أنه لا يزال بخير وعلى قيد الحياة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

فرنسا .. قتلى وإصابات في حادث طعن في مدينة نيس 

تركاه وحيدا لـ 9 أيام.. وفاة رضيع “جوعا” بسبب خلاف بين والديه

مذيع بـ”الجزيرة” يفاجئ متابعيه بديانته: أنا مسيحي وأرفض التطاول على نبي الإسلام

تابعنا على