مغاربة العالم

إصابة خطيرة لمغربي في تفجيرات بروكسيل

22 مارس 2016 - 15:51

أصيب مغربي بجروح خطيرة، في الهجمات التي استهدفت العاصمة البلجيكية بروكسل، صباح اليوم الثلاثاء.

ويتعلق الأمر بعبد الحق زولالي البالغ من العمر 35 سنة، متزوج وأب لأربعة أطفال.

وأفادت أخت المصاب، في تصريح لجريدة “العمق المغربي”، أن شقيقها أصيب بجروح خطيرة على مستوى الرأس والكتف، وذلك في التفجير الذي استهدف محطة ميترو ببروكسيل.

وأضافت المتحدثة، أن زولالي يرقد حاليا بمستشفى “saint jean” ببروكسيل، ولا يستطيع الكلام حاليا، مشيرة إلى أن حالته جد حرجة، حسب ما أكدته زوجته لعائلته بالمغرب.

وأوضح المصدر ذاته، أنه لا علم لعائلة الضحية بوجود مغاربة آخرين، لافتة إلى أن شقيقة الضحية المغربي وزوجته كانتا قريبتان من الحادث، لكن لم تصابا بأي أذى.

وأشارت المتحدثة، إلى أن أسرتها تعيش في حالة نفسية صعبة، قائلة “لا نعرف ما الذي يجب علينا فعله، فقط الدعاء هو ما نلجأ إليه ووالدتي في حالة نفسية رهيبة وتخشى على ابنها من أي مكروه”.

وشهدت بروكسيل، صباح اليوم الثلاثاء، تفجيرات قوية هزت موقعين في مطار بروكسيل وموقعا في محطة ميترو بالمدينة، مخلفة 34 قتيلا.

وذكرت تقارير إعلامية بلجيكية، أنه تم إخلاء القصر الملكي البلجيكي في قلب العاصمة بروكسل اليوم، عقب تفجير قنبلة في محطة مترو قريبة ووقوع تفجيرين في مطار المدينة.

وقالت وسائل الإعلام أن الملك فيليب والملكة ماتيلد في حالة صدمة، لكن التقارير لم تذكر ما إذا كانا متواجدين في القصر اليوم الثلاثاء.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

مغاربة العالم

بسبب حجابها.. منع ممرضة مغربية من التسجيل في معهد إسباني

مغاربة العالم

مغاربة بالصين يروون لـ”العمق” معاناتهم بسبب عدم تجديد السفارة لجوازات سفرهم (فيديو)

مغاربة العالم

وزيرة الصحة في مالي وسفير الرباط يزوران السائق المغربي الناجي من عملية الاغتيال

تابعنا على