العماري: الدولة المغربية أداة قمع واحتواء وأنا أصبحت زميلا صحافيا

العماري: الدولة المغربية أداة قمع واحتواء وأنا أصبحت زميلا صحافيا

16 مارس 2016 - 19:31

قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إلياس العماري إن “الدولة” لها أكثر من تعريف واحد، وأنها حسب تعريف لينين تعني “أداة قمع” وهو نفسه المفهوم اللبيرالي وكذا الديني، واعتبر أن الدولة المغربية جمعت كل التعاريف، “فهي أداة قمع واحتواء وتكريس لسيادة الثقافة”، على حد وصفه.

وأثار إلياس ضحك طلبة المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدار البيضاء، الذي حل ضيفا عليهم مساء اليوم، ضمن أحد البرامج التي ينظمها الطلبة المقبلين على التخرج، بقوله في مقدمة كلامه “لقد أصبحت زميلا صحافيا، لأن الخلفي سلمني بطاقة الصحافة الخاص بي”.

وانتقد العماري عدم توصله بتهنئة من عبد الإله ابن كيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، على تقلده منصب الأمين العام لحزبه بعد المؤتمر الوطني الثالث، وقال “لقد توصلت بتهنئات من مختلف الأطياف الحداثية وغير الحداثية، ولكن لم أتوصل بها من ابن كيران فيما وصلتني من بعض الوزراء ورؤساء بلديات وأعضاء آخرين من العدالة والتنمية”.

ودافع الأمين العام لحزب الجرار عن خطاب حزبه، معتبرا أنه ليس من إبداعه وإنما ميزته “اللحظة التاريخية”، كما دافع على “حرية المعتقد” و”فصل الدين عن السياسية”، مؤكدا أن حزبه اقترحهما في المذكرة التي قدمها للجنة التي كلفت بإعداد الدستور سنة 2011.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

هل أعلن المنسق الجهوي للبام بالبيضاء عصيانه على وهبي؟

البرلمان المغربي

مجلس النواب يقرر هيكلة المهام الاستطلاعية وتحديد شروطها والتزامات أعضائها

لجنة المالية بمجلس النواب

“الاعتذار عن خطايا الماضي” يفجر مواجهة بين البيجيدي والبام بمجلس النواب

تابعنا على