https://al3omk.com/126505.html

روسيا تقلب الطاولة على الاتحاد الأوروبي

تسير روسيا بخطى حثيثة نحو قلب الطاولة على الاتحاد الأوروبي، الذي تراه يغلب دوما مصالحه، بعد أن كشفت وكالات إعلام روسية، بأن روسيا الاتحادية، تعتزم إعادة النظر في العلاقات التي تربطها بالاتحاد الأوروبي.

إلى ذلك، أوردت تقارير إعلامية روسية، نقلا عن مصدر بوزارة الخارجية الروسية، ما كشفه هذا الأخير من أن الخارجية، والوزارات المعنية الأخرى، “تعيد النظر في مبادئ التعاون مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي”، مؤكدا على أنه “لا يمكن أن يستمر الوضع كما هو عليه دون إصلاح”.

وأضافت، عن ذات المصدر، بأن الاتحاد الأوروبي “أصبح يعتبر نفسه الطرف الرئيسي الذي يمكنه أن يلقن الطرف الآخر ماذا يفعل”، مشيرا إلى أن “روسيا ترفض أن يستمر الغزل على هذا المنوال”، وهو ما اعتبره ضرورة حتى يعيد الطرف الروسي النظر في مبادئ التعاون مع الطرف الأوروبي.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن، بداية مارس، عن تمديد العقوبات الاقتصادية بحق روسيا إلى غاية 15 شتنبر المقبل، وهي عقوبات موزعة بين عقوبات فردية ضد 146 شخصية روسية وأوكرانية، وأيضا، ضد 37 شركة بتهمة “تقويض وحدة أراضي أوكرانيا”.

وتشهد العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، تدهورا ملحوظا على خلفية الأزمة الأوكرانية، وانضمام شبه جزيرة “القرم” إلى روسيا في مارس عام 2014، وتعتبر الأزمة الحالية في العلاقات بين روسيا والدول الغربية بشكل عام، الأسوأ منذ تفكك الاتحاد السوفياتي، وانتهاء حقبة الحرب الباردة، قبل أكثر من 20 عاماً.

يذكر، أن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، وبعد أن بحثوا، خلال اجتماعهم يوم أول أمس، الإثنين، التحضير لزيارة محتملة للمفوضة الأوروبية العليا للشؤون الخارجية والأمن، فيديريكا موغيريني، إلى موسكو، فإنهم كانوا قد وافقوا، على خمس مبادئ يجب أن تستند عليها العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا، مؤسسة على تغليب مصلحة الاتحاد الأوروبي على حساب مصلحة روسيا، حسب ما يراه الروس.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك