التقدم والاشتراكية: بان كي مون خرق القانون وتهور دون حساب العواقب

التقدم والاشتراكية: بان كي مون خرق القانون وتهور دون حساب العواقب

12 مارس 2016 - 18:55

وصف حزب التقدم والاشتراكية في كلمة باسم فريقيه بغرفتي البرلمان، تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بـ”الخرق السافر للقانون الدولي، والاستهتار بالقضية الوطنية الأولى للمغرب واستفزاز لمشاعر المغاربة”، وأنه “تهور غير محسوب العواقب”.

وقال النائب البرلماني عن حزب الكتاب رشيد روكبان، في كلمة باسم فريقي حزبه البرلمانيين خلال الجلسة الاستثنائية حول مستجدات القضية الوطنية اليوم السبت، “ما معنى أن يصف الوضع بالاحتلال، وينحني لعلم الجمهورية الوهمية، ويرفع شارة النصر، ويتغاضى عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والاتجار في البشر وسرقة المساعدات الاجتماعية الدولية”.

وتساءل من يقف وراء تصريحات بان كي مون، وهل هي مجرد نزوة شخصية واتباع لأخطاء مبعوثه في الصحراء وسير على نهجه، أم أنه تلقى الضوء الأخضر من الدول الأعضاء بالأمم المتحدة أو بعضها، وهو أمر خطير جدا ينبغي للمغرب التحقق منه والتصدي له، في ظل اقتراب موعد التقرير الأممي حول النزاع المفتعل بالصحراء المغربية.

إلى ذلك، شدد المتحدث على ضرورة فتح تحقيق من طرف الأمم المتحدة ومجلس الأمن في تصريحات بان كي مون، والتي تمس بسمعة ومصداقية المؤسسة الأممية

وتابع روكبان هجومه على الأمين العام للأمم المتحدة، معتبرا أن ما أقدم عليه خلال زيارته للمنطقة التي استثنت المغرب ” فقدان لجدة الصواب وبعيد كل البعد عن منطق العقل والقانون والأخلاق”.

وساءله “ما دورك أيها الأمين العام للأمم المتحدة، أهو خلق سبل الأمن والسلام أم إشعال الفتن والحروب، وهل دورك هو حل المشاكل أم افتعال المشاكل، وهل تقتضي مهمته نشر الأمن والسلام”.

وأضاف “بان كي مون كاد يفقد مصداقيته بسبب تصريحاته غير المسؤولية، ويا لها من طريقة متهورة ينهي بها الأمين العام للأمم المتحدة مشواره السياسي على رأس أكبر هيئة دولة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

مجلس الأمن يمدد لبعثة المينورسو بالصحراء لمدة عام

السفير الأمريكي بالمغرب: العلاقات بين البلدين أقوى من أي وقت مضى

الأزمة الليبية

البرلمان العربي يثمن جهود المغرب في سبيل حل الأزمة الليبية

تابعنا على