إعلامي مغربي يطالب بحق الرد على روبورتاج أساء للوحدة الترابية
https://al3omk.com/127586.html

إعلامي مغربي يطالب بحق الرد على روبورتاج أساء للوحدة الترابية

وضع الإعلامي المغربي المقيم ببلجيكا، مصطفى الابيض، شكاية لدى المجلس الأعلى للسمعي البصري(CSA)، ووكالة أخلاقيات الصحافة (CDJ) في بلجيكا، على خلفية بث التلفزة البلجيكية الفرنكفونية، في إحدى نشراتها الإخبارية، لروبورتاج حول الصحراء المغربية، حمل الكثير من المغالطات والشهادات الخاطئة. كما وجه أيضا، رسالة مفتوحة إلى مدير الإعلام بالإذاعة والتلفزة البلجيكية الفرانكوفونية (RTBF)، مطالبا بحق الرد وببث روبورتاج آخر جديد.

إلى ذلك، أورد مصطفى الابيض، والذي يشغل أيضا رئيس مكتب حزب جبهة القوى الديمقراطية في بلجيكا، في رسالته، بأن النشرة الإخبارية للتلفزة البلجيكية الفرنكفونية ليوم 3 مارس الجاري والتي تضمنت روبورتاجا حول الصحراء المغربية، انعدمت فيه المهنية، “ما يشكل بالنسبة لي، خطأ جسيما، لأنه ارتكز على معطيات خاطئة وأيضا على شهادات مغلوطة بشكل مطلق”.

وانتقدت الرسالة، استضافة التلفزة البلجيكية، لرجل قانون لا يعرف شيئا عن الصراع، والذي أسس معلوماته على معطيات خاطئة بهدف تشويه سمعة المغرب.

وآخذ الصحافي إدارة التلفزة البلجيكية، على الخطأ الجسيم الذي اقترفته، ولكونها ومن أنها لم تمنح الفرصة لوجهة النظر المغربية، والذي قال إنه تصور صحيح، يستند على حكم قانوني دولي في العام 1975، يشهد له بوجود روابط بيعة بين قبائل الصحراء والمملكة المغربية، وأن المغرب استرجع أرضا من أراضيه.

وطالب الابيض، بصفته مواطنا مغربيا، التلفزة البلجيكية، بحق الرد، وببث وبروبورتاج آخر جديد يعطي الحقيقة، كل الحقيقة حول هذا الملف.

وذكرت الرسالة، في الأخير، بلجيكا التي كان حريا بها إنصاف المغرب، وهي التي سبق وأن طلبت مساعدتها على المستوى الأمني، لمواجهة خطر الحركات الإرهابية التي تتهدد أمنها.