تغيير التوقيت يمكن أن يسبب جلطة دماغية

تغيير التوقيت يمكن أن يسبب جلطة دماغية

10 مارس 2016 - 08:17

حذر علماء جامعة توركو الفنلندية من أن تغيير التوقيت من صيفي إلى شتوي وبالعكس سنويا، يسبب الإصابة بالجلطة الدماغية.

وقد توصل الخبراء إلى هذه النتيجة بعد دراستهم وتحليلهم لأسباب ارتفاع عدد المصابين بالجلطة الدماغية خلال الأيام التالية لتغيير التوقيت.

واستند الخبراء في دراستهم إلى معطيات المستشفيات الفنلندية خلال عشر سنوات، حيث اكتشفوا أن عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالجلطة الدماغية خلال أسبوع بعد تغيير التوقيت من صيفي إلى شتوي وبالعكس ازداد بنسبة ثمانية بالمائة مقارنة بالأيام الأخرى. كما تبين أن مرضى السرطان ارتفعت نسبة إصابتهم بالجلطة بعد تغيير التوقيت 25 بالمائة، والذين تجاوزوا الـ 65 من العمر ازدادت إصابتهم بنسبة 20 بالمائة.

ويعتقد العلماء أن هذا مرتبط بتغير دورة الحياة اليومية (النوم – اليقظة). فكما هو معلوم تملك جميع الكائنات الحية ساعة بيولوجية، يتزامن إيقاعها مع وظائف الجسم ودورة الكرة الأرضية خلال 24 ساعة. لذلك فإن تغيير التوقيت أو تغيير الأحزمة الزمنية يؤثر سلبا في جسم الإنسان.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

أحوال الطقس

طقس اليوم .. أجواء مستقرة في معظم ربوع المغرب والحرارة بين 0 و38 درجة

أحوال الطقس

طقس اليوم .. أجواء مستقرة وسماء صافية بمعظم ربوع المغرب والحرارة بين 4 و37 درجة

الورق

اليوم العالمي بدون ورق.. دعوة لحماية الموارد الطبيعة والبحث عن بدائل صديقة للبيئة

تابعنا على