الرئيس الأمريكي يشيد بمواطن مغربي ويدعوه للتعاون
https://al3omk.com/129750.html

الرئيس الأمريكي يشيد بمواطن مغربي ويدعوه للتعاون

توصل مواطن مغربي مقيم بالديار الأمريكية، برسالة من طرف الرئيس الأمريكي باراك أوباما، يشيد من خلالها به، ويدعوه للتعاون.

ومما جاء في الرسالة، “حسب ما صرحت به في خطابي الشهر الماضي، لقد أنجزنا الكثير معا على مدى السنوات السبع الماضية، وأنا لا يمكن إلا أن أكون ممتنا لدعمك، لأنك أنت وأنا ما زال لدينا الكثير من العمل للقيام به، ونحن في لحظات حرجة” يقول أوباما.

وأضاف أوباما في الرسالة ذاتها، “سأترك المكتب في يناير المقبل، وسأعمل جاهدا ما استطعت، للحفاظ على قوة الطبقة الوسطى، وكذا القيام بالاستثمارات التي نحن في حاجة إليها لبناء مستقبل أكثر إشراقا، والذي يريده كل واحد منا لعائلته، من خلال تحقيق الأمن، والرفع من مستوى المعيشة، وكل هذا لن يتحقق إلا إذا عملنا معا'”.

وأكد أوباما في الرسالة التي بعث بها للمواطن المذكور، “بحاجة إلى تعزيز الأمن الاجتماعي والرعاية الطبية، وليس إضعافها، وكذا الاستثمار في إعطاء أطفالنا تعليما من الطراز العالمي وجعل التعليم الجامعي في متناول كل أمريكي، ونحن يضيف أوباما “بحاجة للتأكد من أن المرأة التي تتقاسم نفس المهنة مع الرجل، تأخد نفس الأجر، وحقها في الرعاية الصحية، ثم الحفاظ على نمو اقتصادنا، فكل من يعمل بجد لديه فرصة عادلة لحصد نجاحه” حسب قوله.

ومن جهته قال المواطن المغربي في صفحته على فايسبوك، إن “هذه الرسالة التي توصلت بها اليوم، هي نموذج التواصل الذي مازلت أدعو إليه، من أدنى موظف في الدولة إلى أعلى الهرم، الرئيس الأمريكي يراسلني كما يراسل عددا من المواطنين ويشرح مشروعه الاقتصادي الاجتماعي ويتطلع إلى الاشتغال معه ودعم مجهودات حكومته”.