https://al3omk.com/132797.html

الرباح يؤكد أن “الطريق المغشوشة” غير تابعة لوزارته، والتحقيق فيها من اختصاص الداخلية

بعد الضجة الكبيرة التي خلفها فيدو “الطريق المغشوش”، والتي وجه من خلالها عدد من النشطاء الفايسبوكيون، من كون وزارة التجهيز والنقل هي المسؤولة عن إنجاز هذه الطرق بمواصفات معينة، أكد وزير التجهيز والنقل عزيز الرباح أمس الجمعة، أن ” الطريق موضوع الشريط ليست مصنفة وغير تابعة لوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك” حسب تعبيره.

وقال الرباح، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إن “الطريق موضوع الشريط هي تابعة للجماعة والوزارة لم تنجزها ولم تشارك في إنجازه”، مضيفا أن “التحقيق الذي يطالب به البعض وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك ليس من اختصاصها بل من اختصاص وزارة الداخلية والمجلس الجهوي للحسابات” يقول المتحدث ذاته.

وذكر الرباح في التدوينة ذاتها، أن بعض المواقع الإلكترونية، “نشرت تعليقات حول الشاب الذي نشر فيديو لطريق أنجزت بمواصفات غير جيدة، وقد اتصل بي الكثيرون يسألون عن علاقة الوزارة بهذه الطريق و آخرون يطلبون رأيي في الموضوع، ولكن للأسف بعض الأشخاص وصل بهم الأمر إلى التهجم على الوزارة وعلى شخص الوزير خصوصا عندما انتشر خبر اعتقال الشاب” يقول الرباح.

يذكر أن عددا من صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، تداولت مؤخرا مقطعا لفيديو، يظهر الشاب المذكور، وهو يقوم “بفضح الغش” في أشغال إنجاز إحدى الطرق بجمعة السحيم، التابعة لمدينة أسفي عبر نزع الأرضية بسهولة، إذ لقي مشاركة واسعة من طرف الرواد، ليتم بعد ذلك إلقاء القبض عليه وإحالته على المحكمة الابتدائية، الأمر الذي استنكره عدد من المغاربة.

وكان عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، قد أطلقوا هاشتاغ ‫#‏كلنا_عبدالرحمان، و#‏أطلقو _سراح _عبد الرحمان، وذلك إثر اعتقال السلطات لشاب ينحدر من مدينة أسفي، يدعى عبد الرحمان، ظهر في مقطع لفيديو وهو “يفضح” وضعية “طريق مغشوش” ببلدية جمعة السحيم بأسفي.

تعليقات الزوّار (0)