https://al3omk.com/135009.html

مواطن مغربي يتعرض للاعتداء بأمريكا لمجرد تحدثه بالعربية

خالد السوسي

تعرض مواطن مغربي قاطن بولاية فيلادلفيا الأمريكية إلى اعتداء جسدي بسبب تحدثه في الشارع باللغة العربية.

وتعود الحكاية، بحسب صحيفة “مترو” الأمريكية، إلى نهاية الأسبوع الماضي حيث كان أمين عوام (34 عاما) يتجول رفقة صديق له مغربي الجنسية، أيضا، بعد مغادرتهما العمل، وبينما هما يمران من أمام مجموعة من الأشخاص، بينهم امرأة، توقف عوام وقال للسيدة بالدارجة المغربية “مساء الخير”، فأجابته بـ”ماذا؟”، فقال لها “قلت فقط مساء الخير”، وأضاف في تصريحه للصحيفة الأمريكية “ثم أكملت طريقي”.

وأشار عوام إلى أن أحد الأشخاص المرافقين للمرأة شتمه، وقال أن آخر شيء تذكره قبل أن يجد نفسه في المستشفى الجامعي “جفرسون” هو أنه حاول أن يشرح للمجموعة بأنه قال فقط للسيدة “مساء الخير، ليس إلا”.

صديق عوام، يوسف عمروش، قال بدوره، “بينما صديقي كان يحاول شرح ما قاله للسيدة، إذا برجل قدم من ورائه وضربه على رأسه ضربة قوية أسقطته أرضا فاقدا للوعي”، وأضاف “تم الحادث في ثواني معدودات”.

واستنكر عوام ما حدث له، وقال “هل تعتقدون لو كنت أتحدث بالفرنسية أو الألمانية، هل كان سيحدث لي ما حدث؟؟ لا أعتقد”، وأضاف “الأمر واضح، إنها جريمة كراهية”.

وقررت شرطة فيلادلفيا فتح ملف للحادث، ويأمل أمين عوام أن تكون كاميرات المراقبة بالشارع صورت الاعتداء.

وأكد أمين أنه لا يريد للمعتدين الزج بهم في السجن وقال “أريد فقط أن أعرف لماذا قاموا بالاعتداء علي”، وأضاف “على الناس أن يستيقظوا، عليهم أن يصححوا أخطاءهم، إن ظلوا صامتين قد تحدث أشياء أكثر سوءا في المستقبل”.

عوام الذي يقيم منذ سبعة أعوام بالولايات المتحدة، قال إنه متخوف من تزايد نسبة الكراهية للعرب والمسلمين في أمريكا.

يذكر أن حوادث الاعتداء على العرب والمسلمين بالولايات المتحدة زادت بعد الأحداث الإرهابية التي عاشتها العاصمة الفرنسية باريس في 13 نونبر الماضي، والتي راح ضحيتها أكثر من 100 شخص و300 جريح. كما ارتفعت بعد التصريحات الأخيرة المعادية للمسلمين لمرشح الرئاسة الأمريكي دونالد ترامب.