مجتمع

الخلفي: العربية مفتاح الاستقرار والمسلسلات المدبلجة تهدده

28 ديسمبر 2015 - 18:58

اعتبر مصطفى الخلفي وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة أن اللغة العربية تعد مفتاحا للأمن والاستقرار بالمغرب، كما أنها مفتاح للنهوض بالوطن، مشددا على أن الذي يعيش انفصاما لغويا لا يمكنه أن ينعم بالاستقرار، وأضاف أن الدفاع عن اللغتين الرسميتين للمغرب هو دفاع وجودي ودفاع عن السيادة المغربية.

وهاجم الخلفي في كلمة له بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني الثالث للغة العربية، الذي ينظمه “الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية”، المسلسلات الأجنبية المدبلجة إلى الدارجة المغربية، معتبرا أنها تخالف دفاتر التحملات الخاص بالقنوات التلفزية المغربية، لما تشكله من خطر على القيم المغربية، وقال “نرفض إدخال قيم دخيلة على المغاربة عن طريق التدريج والتلهيج”.

ودعا وزير الاتصال الهيأة العليا للسمعي البصري لتحمل مسؤوليتها إزاء هذه المسلسلات، وأضاف أنها تعاكس حتى القيم التي تحث عليها الدارجة المغربية التي لا تشكل أي تعارض مع اللغة العربية الفصحى.

الخلفي في كلامه ضمن المؤتمر الذي ينتظر أن يعالج موضوع “اللغة العربية وسؤال المعرفة”، استغرب “كيف في الوقت الذي يعمل المغرب على تقوية اللغة الأمازيغية، التي بدورها لا تتعارض مع اللجهات الأمازيغية المتعددة، يدعو آخرون إلى التلهيج والتدريج مما يدخل المغرب في تبني سياستين متناقضتين بخصوص لغاته الرسمية”.

وأشاد المتحدث بالدور الذي لعبه الائتلاف في الدفاع عن تثبيت اللغة العربية كلغة رسمية للتدريس، “في وقت كاد النقاش الذي شهده المغرب طيلة السنوات الثلاث الأخيرة كاد ينزلق عن نص الدستور”، يقول الخلفي، مشددا على أن وزارته تعمل على النهوض بواقع اللغة الأمازيغية في المشهد الإعلامي المغربي عن طريق مجموعة من المبادرات.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

مجتمع

وهبي يمثل المغرب في نهائي “جائزة المعلم العالمية”

مجتمع

مصرع عامل في انهيار بمقلع للرمال بأزيلال

مجتمع

“تبييض الأموال” يُسقط موظفين بالشمال.. ومطالب بالتحقيق في غسيل أموال بشركات للعقار

تابعنا على