https://al3omk.com/143592.html

صحيفة أجنبية: استقرار اقتصاد المغرب يعود لإصلاحات سياسية

سلطت صحيفة “الفايننشال تايمز” الأمريكية، الضوء على أداء المغرب على المستوى الاقتصادي والسياسي بتخصيص حيز كبير للحديث بشكل تحليلي عنهما، وذلك في مقال نشر أمس الثلاثاء.

وذكرت الصحيفة، أنه في الوقت الذي عرفت فيه مجموعة من الدول في المنطقة اهتزازات على مجموعة من المستويات، من خلال التغييرات التي أحدثها الربيع العربي، تمكن المغرب من الحفاظ على استقراره من خلال تشغيل الإصلاحات السياسية والدستورية التي  سمحت  لحزب العدالة والتنمية، من الفوز في الانتخابات وتشكيل حكومة ائتلافية، مضيفة أن هذا الحزب يتمتع بشعبية كبيرة في بلد يتجه نحو الحداثة.

وأشارت الصحيفة أن الاستقرار السياسي الذي تعرفه المملكة،  يتعزز أيضا بالنمو المطرد الذي عرفه القطاع الاقتصادي، والذي عرف بدوره استقرارا بفضل الاصلاحات التي عرفها المغرب، فالأداء الجيد الذي سجله الاقتصاد المغربي أثار ثقة المستثمرين العالميين.

وأوضحت الصحيفة ذاتها أن قطاع صناعة الطيران مكن من تشغيل نحو 11 ألف و500 شخص، وتحقيق رقم معاملات من حيث التصدير قدره مليار دولار، مضيفة أن هذه الصناعات الجديدة تعزز الصادرات المغربية التي تظهر بمتوسط زيادة سنوية يقدر بحوالي 7 في المائة، مع تنويع منتجات التصدير والأسواق المستهدفة، مما يعكس التحول الهيكلي للاقتصاد المغربي.

وأشارت  “الفايننشال تايمز” أيضا، إلى أن هناك نموا متزايد  للشركات المغربية العاملة في مجالات أخرى، كالمجال المصرفي والاتصالات والتأمين والفلاحة  في إفريقيا، وذلك كجزء من الشراكة والتعاون جنوب- جنوب.

وقالت الصحيفة ذاتها، إن السياسة الاقتصادية والمالية المعتمدة من طرف الحكومة والتي مكنت من التحكم في العجز التجاري، لقيت ترحيبا من طرف صندوق النقد الدولي الذي توقع نموا يصل إلى 4.7 في المائة سنة 2015، وذلك بفضل الانتعاش في الإنتاج الفلاحي وتطوير الصادرات ذات القيمة المضافة وانخفاض أسعار النفط.

تعليقات الزوّار (0)