مغربي ينال وسام الاستحقاق الذهبي للفوتوغرافيا بأستراليا
https://al3omk.com/143843.html

مغربي ينال وسام الاستحقاق الذهبي للفوتوغرافيا بأستراليا

العمق المغربي/سيدني – أستراليا

نال الفنان الفوتوغرافي المغربي أشرف بزناني وسام الاستحقاق الذهبي، في المعرض الدولي السنوي للفوتوغرافيا بسيدني الأسترالية لهذه السنة، عن صورته المركبة «عالمي الصغير» يظهر فيها الفنان نفسه داخل مصباح كهربائي وهو يقرأ كتابا، بعد اختيارها من طرف لجنة التحكيم المتكونة من الفوتوغرافيين العالميين فران كروس وبيتر جيمس أوبريان وإليزابيت كوديلا. وشهدت هذه الدورة مشاركة 649 فنانا من 59 دولة بمجموع 6837 صورة.

وقال بزناني، إن “الخروج عن المألوف يضع الأعمال الفوتوغرافية في مراتب متقدمة ومميزة ويجعل منها  صورا ناجحة، وأستوحي بعض الأفكار من أفلام الخيال العلمي والقصص المصورة، وبعضها خاص من وحي خيالي، بحيث أبني عوالم افتراضية غير واقعية لأضع نفسي داخلها بعيدا عن التصوير المألوف والمستهلك”. يقول المتحد ذاته.

وأضاف بزناني أن غالبية ما قدمه من أعمال في مجال التصوير الفوتوغرافي السريالي هو أفكار مستوحاة من أحلامه، وعمل على ترجمتها على أرض الواقع، وفي ما يخص تقنية العمل أشار إلى أنها عبارة عن تركيب مجموعة من الصور قد تصل إلى 35 لقطة، يتم توليفها في صورة واحدة يستغرق العمل عليها ما بين ساعتين وتسع ساعات.

وطرح بزناني سنة 2014 ألبوم أعماله الفنية بعنوان “داخل أحلامي” الذي يعتبر أول مؤلف يهتم بالتصوير السريالي في العالم العربي، الألبوم يعكس أفكارا مثيرة للاهتمام تنشأ عن كل الصور الفريدة والمميزة التي يقدمها الفنان من خلال إعادة الحياة للأشياء الجامدة التي تظهر في عالمه العملاق، فهو يبرز مهاراته الاستثنائية كفوتوغرافي سريالي يتلاعب بالصور ويقدمها للمشاهد في قالب غرائبي وخيالي غير معتاد.

ويهتم أشرف بزناني بالتصوير الفني الغرائبي، ويصنع صوراً تجمع بين الحقيقة والخيال، وتعكس عوالم خرافية عملاقة يبتكرها الفنان ويضع نفسه داخلها على هيئة رجل صغير.

يشار إلى أن أشرف بزناني هو الفنان العربي الوحيد الذي نال الوسام الذهبي في المعرض الدولي للفوتوغرافيا بأستراليا في دورته لسنة 2015. ويأتي هذا الاستحقاق الجديد للفنان المغربي أشرف بزناني بعد تميز أعماله الفنية عالميا.