https://al3omk.com/145485.html

الخلفي ينوه بالموقف الخليجي الداعم للوحدة الترابية للمغرب

نوه مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، بموقف بلدان مجلس التعاون الخليجي الداعم لملف الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

وقال الخلفي، في تصريحات لصحيفة (الراية) القطرية بمناسبة تغطيتها لاحتفالات الشعب المغربي بالذكرى 40 للمسيرة الخضراء وزيارة الملك محمد السادس لمدنية العيون، نشرتها اليوم الأربعاء، “إن هذا الموقف لا يتوقف عند حدود التعبير عن الموقف السياسي بل يواكب ذلك بمشاريع تنموية اقتصادية”.

ومن جهة أخرى أكد الخلفي على قوة ومتانة العلاقات القائمة بين دولة قطر والمملكة المغربية، وقال إن “علاقتنا مع قطر استراتيجية ونموذجية مبنية على الروابط القوية القائمة بين الملك محمد السادس و أخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر”.

وأضاف الوزير أن هذه العلاقات مبنية أيضا “على ما تحقق على الأرض من مساندة ودعم متبادلين في مختلف القضايا وتقارب في وجهات النظر إزاء القضايا التي تهم المنطقة”.

وفي معرض حديثه عن النموذج التنموي الذي تبناه المغرب، جدد الخلفي التأكيد على أن المملكة المغربية طرحت أرضيات لاستثمارات واعدة ،”ليس فقط للقطاع الخاص الذي أعلن عن استثمارات بحوالي 6 مليارات درهم مغربي، بل أيضا لكل المستثمرين من كل دول العالم”.

وأفاد في هذا السياق بأن “الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت أن ما تقدمه من برامج للتنمية يمكن أن تقع استثماراته في الصحراء المغربية”.

ولم يفت وزير الاتصال ،الناطق الرسمي باسم الحكومة التنويه بالدعم الاقتصادي المقدم من قبل عدد من دول الخليج للمغرب، مشيرا إلى أن التعاون المغربي – الخليجي في السنوات الأربع الماضية “كان متقدما، وتم تحويل ما يقارب 4 مليارات دولار لمشاريع اقتصادية تنموية ملموسة”.

تعليقات الزوّار (0)