https://al3omk.com/145648.html

الحيطي: أبسط الحقوق الإنسانية مهددة بالتغيرات المناخية

أكدت حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة، مساء أمس بباريس، أن أبسط الحقوق الإنسانية مهددة بالتغيرات المناخية التي تمثل تحديا يواجه الإنسانية برمتها.

وأضافت الحيطي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش مشاركتها في ندوة نظمت بمعهد العالم العربي حول موضوع “المغرب-فرنسا: تاريخ مشترك وتحديات مشتركة”، نظمت بمناسبة الدورة 60 لاتفاقيات لاسيل سان كلو، أن التغيرات المناخية، تجعل تحقيق أهداف التنمية البشرية موضع شك، وتطرح مشاكل الأمن الغذائي، والولوج إلى الماء الشروب، والطاقة.

وأكدت الوزيرة التي تشارك منذ الأحد بباريس إلى جانب ستين من نظرائها من العالم في اجتماع تحضيري للمؤتمر الدولي حول التغيرات المناخية (كوب 21) الذي تحتضنه العاصمة الفرنسية من 30 نونبر الجاري إلى 11 دجنبر المقبل، أن التعاون بين المغرب وفرنسا في مجال الحفاظ على البيئة، سيمكن البلدين من إقامة شراكات جديدة  حول مخططات التنمية المبتكرة في البلدان الإفريقية الأقل تقدما.

وذكرت بأن فرنسا كانت دائما شريكا مفضلا للمغرب، خاصة في ميدان البرامج الطاقية والتغذية والماء الشروب، مبرزة أن البلدين بإمكانهما العمل معا في مجال المناخ، من أجل تعزيز قدرات البلدان الإفريقية في ميدان نقل التكنولوجيا، وتنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية.

وأكدت المتحدثة ذاتها، أن خبرة المغرب ومهاراته التي اكتسبها بفضل برامج الطاقة الشمسية، تتيح تطوير شراكات مع فرنسا في إفريقيا، موضحة أنه تم فتح العديد من الأوراش سواء على مستوى مشاريع التخفيف أو الملاءمة التي يمكن أن تذهب بالتعاون بين البلدين في مجال المناخ إلى أبعد حد.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك